بعد تهديدات أردوغان ضد أكراد سوريا.. تركيا تعطي أوامر التحرك

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، أن تركيا تعد لعملية عسكرية واسعة ضد الأكراد في الشمال السوري، بالاشتراك مع فصائل سورية مسلحة موالية لأنقرة.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، إن المخابرات التركية طلبت من الفصائل الاستعداد للعملية، على أن يشمل الهجوم مناطق في شرق الفرات، يسيطر عليها المسلحون الأكراد.

وتشمل العملية العسكرية المرتقبة توغلا بريا وفق معلومات المرصد، التي تأتي غداة قصف تركي استهدف مواقع لقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد شمال سوريا.

وحذرت تركيا مراراً من أنها ستشن هجوماً عبر الحدود على وحدات حماية الشعب الكردية شرقي نهر الفرات في سوريا، إذا لم يضمن الجيش الأميركي، الذي يدعم المقاتلين الأكراد، انسحابهم.

وقوات سوريا الديمقراطية، التي تضم وحدات حماية الشعب الكردية، هي الشريك الرئيسي للولايات المتحدة في المعركة ضد تنظيم داعش في سوريا، وتسيطر على مساحات كبيرة في شمال وشرق البلاد.

والأربعاء، أبدت واشنطن قلقها الشديد من القصف التركي ضد المسلحين الأكراد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، روبرت بالادينو، إن المسؤولين الأميركيين اتصلوا بتركيا وبقوات سوريا الديمقراطية “للتأكيد على ضرورة عدم تصعيد الموقف”.

وأضاف “قيام أي جهة بضربات عسكرية من جانب واحد في شمال غرب سوريا أمر يبعث على القلق الشديد بالنسبة لنا، لاسيما في ضوء احتمال وجود عسكريين أميركيين بالمنطقة أو بالقرب منها”.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، توعد، الثلاثاء الفائت، بسحق المقاتلين الأكراد السوريين شرقي الفرات، حيث تقع كوباني التي تعرضت لقصف من المدفعية التركية الأربعاء.

وخلال العامين الماضيين، دخلت القوات التركية بالفعل إلى سوريا، تحت ذريعة إبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب عن أراض غربي نهر الفرات في حملتين عسكريتين منفصلتين.

وتوقفت الهجمات السابقة عند ضفاف النهر، وهو ما يرجع جزئياً إلى السعي لتجنب مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة، التي تنشر قوات إلى جانب المقاتلين الأكراد على مسافة أبعد نحو الشرق.

لكن أردوغان قال إن تركيا مستعدة الآن للتقدم، وأصدر الأسبوع الماضي ما وصفه بأنه “التحذير الأخير” لمن يهددون الحدود التركية.

وأضاف أن تركيا ستركز انتباهها على شرقي الفرات بدلاً من منطقة منبج، التي اتفقت القوات الأميركية والتركية في يونيو الماضي على تنظيم دوريات مشتركة بها.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن القوات التركية قصفت مواقع لوحدات حماية الشعب الكردية يوم الأحد على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

 

وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *