الحكومة تعلن انتهاء التعامل بالكاش بنهاية العام

ضرب رئيس مجلس الوزراء معتز موسي موعدآ حدده بالحادي والعشرون من ديسمبر للتحول الرقمي لتعاملات الدولة، مؤكدآ أن الموعد غير قابل للتعديل، موجها حكومات الولايات والاتحادية والجهات المختصة لاستكمال عمليات التحول الرقمي وبناء الحكومة الالكترونية والانطلاق نحو مزيد من الخدمات الالكترونيه تسهيلا لاداء الاعمال والاستثمار.

والزم موسى كافة الوزارات والموسسات الحكومية الاتجاه نحو عمليات الدفع الإلكتروني وتحصيل رسوم الخدمات الكترونيا وايقاف الدفع النقدي اعتبارا من يناير ٢٠١٩ مع التدريب المستمر للعاملين في الدولة في مجال تكنلوجيا المعلومات وربط الترقي في الخدمة المدنيه باجازه استخدام الحاسب الآلي.

ونادي القطاع الخاص في ردم الفجوة الرقمية بين المناطق والشرائح الضعيفة معلنا الدعم اللامحدود لبرنامج الحكومة الالكترونية

وأشار معتز موسى خلال تدشينة فعاليات ملتقي الولايات للمعلومات في نسخته ال١٦ والذي نظمه المركز القومي للمعلومات تحت شعار «نحو وطن رقمي» الي قناعه الحكومة التامة بضرورة استخدام تكنلوجيا المعلومات، وقال «نعمل لترجمه تلك القناعات الي ممارسات فعلية» وتوفير الادوات وصولا الي جودة القرارات وتحسين وتطوير الخدمات.

وأوضح أن توجه الدولة نحو التنمية والاصلاح الاقتصادي حضنا للتحرك الفوري واتخاذ القرارات والتوجيهات الجرئية نحو محاربه جذرية للفساد وتحقيق الشفافية والتطوير والعمل علي ترتيب اولويات الانفاق.

وقال أن أبزر طلائع الحوكمة الالكترونية نجاح اورنيك ١٥ الالكتروني لحوسبة الايرادات الحكومية والذي حفز للمضي في اطلاق عمليات الدفع الالكتروني باعتبارها اهم ادوات الاصلاح الاقتصادي للاستفادة من موارد البلاد بما يضمن الاستقرار وزيادة الكتلة النقديه في المصارف ويساعد علي تجويد الاداء وتحقق شعار المرحله اقتصاد يقوده الصادر.

من جانبه اعتبر والي الخرطوم الفريق اول هاشم عثمان الحسين الخرطوم الولاية النموذجية لانفاذ التجربة الالكترونية، بيد انه أشار لضرورة مضاعفة الجهود واسراع الخطي نحو تحقيق المقاصد.

وأوضح أن استراتيجية حكومته ٢٠٣٠/٢٠١٧ تستهدف النفاذ لجذور المشاكل وايجاد الحلول من خلال حسن توظيف الموارد للخروج من الازمات.

وقال بأن الاولويات للاهتمام بالبحث العلمي لضمان السند المعرفي والمعلومات لتحول الحكومة للدفع والتعامل الالكتروني.

وأعلن الحسين تنفيذ وتطبيق عمليات الترخيص الالكتروني في عدد من محليات الولاية وقال انه نسبة لعدم اكتمال الشبكة القومية سيتم استخدام نظام الشرائح للربط الشبكي لتامين بينات الانظمة.

وأشار لاكتمال تحليل نظام الشراء والتعاقد ووصول نسبة انفاذ الخارطة الاجتماعية لـ ٤٠%، مضيفآ وقال أن جميع التطبيقات ستظهر في موازنة ٢٠١٩ ضمن مشروعات التنمية.

سودان برس

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *