المواصفات توضح ماتم تداوله حول إحتواء حافظات الشاي والقهوة على مواد غير آمنة

أصدرت الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس بيان توضيحي عن ماتم تداوله في الآونة الأخيرة حول إحتواء حافظات الشاي والقهوة (الترامس) على مواد غير آمنة.

ويورد موقع «سودان برس» الإخباري بيان الهيئة:

بسم الله الرحمن الرحيم

وزارة مجلس الوزراء

الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس

بيان توضيحي

تابعت الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس ماتم تداوله في الآونة الأخيرة حول إحتواء حافظات الشاي والقهوة (الترامس) على مواد غير آمنة ، عليه فإن الهيئة توضح أن النقط السوداء التي تظهر في بعض حافظات الشاي هي عبارة عن قطع دائرية الشكل تضعها بعض الشركات المصنعة في الحيز المفرغ من الهواء بين طبقتي الزجاج للحافظة بغرض التثبيت، وأن هذه القطع لا تلامس السائل المراد حفظه، ولا تشكل تهديدا لسلامة المستهلك عند استخدام الحافظات بالشكل المعتاد.

وضمن جهود الهيئة الاستراتيجية في التحقق من سلامة المنتجات تم سحب عينات من حافظات الشاي والقهوة (الترامس) لإجراء الاختبارات اللازمة والتحقق منها حيث أثبتت نتائج التحليل وجود مادة الاسبستوس المحظورة دولياً في قطع التثبيت في الحافظات.

وتطمئن الهيئة المستهلكين بأن التهديد المحتمل من مثل هذه الحافظات التي تحتوي على هذه القطع البلورية من مادة الاسبستوس يقتصر فقط عند تعرضها للكسر، ويتمثل في (التعرض لجروح، التعرض لحروق من السوائل، إستنشاق المادة المصنع منها قطعة التثبيت (الاسبستوس) بشكل مباشر)، عليه فإن الهيئة توصي المستهلكين في حال إنكسار مثل هذه الحافظات التخلص منها بالشكل المناسب الأمن وذلك بوضعها في أكياس بلاستيكية محكمة الإغلاق قبل التخلص منها في حاوية النفايات.

– كما أصدر المدير العام للهيئة تعميماً لكل فروع الهيئة بالولايات بخصوص منع دخول أي منتجات تحتوي على الاسبستوس وإجراء مسوحات للأسواق الداخلية وسحب الكميات غير المطابقة.

– عقدت اللجنة القومية لشؤون المستهلكين (اللجنة الفنية الصغرى) والتى تضم : نيابة المستهلك، مباحث المستهلك، الجمعية السودانية لحماية المستهلك، وزارتي الصناعة والتجارة الاتحادية والولائية، وزارة الصحة الولائية، الأمن الاقتصادي، المواصفات فرع الخرطوم، إجتماعا مطولا بغرض التفاكر حول الإجراء المطلوب في التعامل مع هذه الحالات التي تؤرق صحة وسلامة المستهلكين، حيث رصدت اللجنة عددا من الحالات المشابهة لبعض الدول العربية مثل السعودية وقطر وسلطنة عمان وكلها منعت دخول مثل هذه الحافظات التي تحتوي على قطع تثبيت من مادة الاسبستوس بجانب جمعها من الأسواق.

– أقر الاجتماع المشترك جملة من التوصيات المهمة بإضافة مادة الاسبستوس ضمن قائمة المواد التي يحظر دخولها للبلاد خصوصا في السلع والمنتجات المتعلقة بالصحة والسلامة وتنوير المستوردين والمستهلكين بذلك وجمع كل الكميات غير المطابقة.

– كما تهيب الهيئة بجميع المستهلكين ومقدمي الخدمات التبليغ الفوري حال وجود مثل هذه الحافظات التي لا تحمل اسم منشأ الدولة المصنعة أو التي تظهر فيها علامات التثبيت من الداخل وذلك عبر الرقم 5960. وعدم كسرها أوفكها أو حرقها.

الخرطوم في 20 ديسمبر 2018م.

سودان برس

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *