تبرئة الفئران من (جريمة) أكل نصف طن من الماريغوانا

أقيل 8 ضباط شرطة أرجنتينيين بعد أن زعموا أن الفئران أكلت نصف طن من الماريغوانا، اختفت من مركز للشرطة بمدينة بيلار في مقاطعة بوينس آيرس الأرجنتينية.

وجرى الكشف عن اختفاء المادة المخدرة خلال عملية تفتيش لمركز الشرطة بحسب ما جاء في تقرير لصحيفة “غارديان” البريطانية.

وكانت الماريغوانا مخزنة في مركز الشرطة منذ أكثر من عامين، لكن عند إجراء التفتيش وجد أن الكمية المسجلة بحوالي 6 آلاف كيلو من الماريغوانا، وصلت إلى 5 آلاف و460 كيلو فقط.

وتدور الشكوك حول مفوض شرطة المدينة السابق، خافيير سبيسي، الذي ترك المخزون دون جرد عندما ترك منصبه في أبريل 2017.

وقد لاحظ المفوض الجديد، إيمليو بروترو، نقص مخزون الماريغوانا، وأبلغ قيادة الفرقة الداخلية، التي بدورها أجرت تفتيشاً لمركز الشرطة، بحسب وكالة “سبونتيك”

وزعم سبيسي وثلاثة من الضباط، أمام القاضي، أن كمية الماريغوانا المفقودة، أكلتها الفئران. لكن الخبراء الشرعيين قالوا إنهم يشككون في إمكانية تناول القوارض لهذه الكمية.

وقال المتحدث باسم القاضي: “أوضح خبراء جامعة بونيس آيرس أن الفئران لا تتناول الماريغوانا باعتبارها غذاء، وفي حال ما إذا كانت الفئران قد تناولتها فلابد من وجود فئران ميتة”.

 

مواقع إلكترونية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *