الصحة العالمية تحذر من مخاطر الهواتف الذكية

أصدرت منظمة الصحة العالمية توصيات غير ملزمة بشأن مستوى الصوت المسموح به عبر الهواتف الذكية والأجهزة المشغلة للتسجيلات الصوتية بنسق “أم بي 3” في ظل المخاوف على الصحة السمعية للمستخدمين. واقترحت المنظمة مراقبة من الوالدين لمستوى الصوت الذي يتعرض له أبناؤهم.

وأشارت المنظمة إلى أن ما يقرب من 50 بالمئة من الأشخاص بين سن 12 و35 سنة، أي حوالى 1,1 مليار شخص يواجهون على المدى الطويل خطر الإصابة بمشكلات كبيرة في السمع جراء “التعرّض المطوّل والمفرط لأصوات قوية”.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، يوم الثلاثاء، “نظراً إلى المهارات المتوفرة لدينا للوقاية من حالات فقدان السمع، يجب ألا يكون هناك هذا العدد من الناس الذين يواصلون تعريض سمعهم للضرر عبر سماع الموسيقى”.

وأوضحت الطبيبة في منظمة الصحة العالمية شيلي شادها، خلال مؤتمر صحفي في جنيف “حتى اللحظة، ليست لدينا سوى القدرات الإدراكية” لتحديد ما إذا كان مستوى الصوت مرتفعاً للغاية.

وقالت “الأمر أشبه بالقيادة على الطريق السريع من دون عداد للسرعة. ما نقترحه هو أن تكون هواتفكم الذكية مجهزة بعدادات للسرعة وبنظام قياس يعلمكم بمستوى الصوت الذي تتلقونه وينبهكم عندما تتخطون الحدود”.

 

وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *