أحزاب سودانية معارضة تطالب البشير بالتنحي

أعلنت أحزاب وتجمعات سودانية معارضة ومنظمات مدنية، الأربعاء، اتفاقها على مبادئ ما أطلقت عليه “إعلان الحرية والتغيير”، وتمسكها بـ”إسقاط النظام” الحاكم حاليا في البلاد، وتنحي البشير وحكومته.

وعقد “إعلان الحرية والتغيير”، مؤتمر صحفي للقوى المشاركة بمقر حزب الأمة القومي المعارض بالعاصمة الخرطوم. ويعد المؤتمر هو الأول من نوعه لقوى “إعلان الحرية التغيير”.

وتضم القور “تجمع المهنيين وتحالفات معارضة، أبرزها “نداء السودان” و”الإجماع الوطني” و”التجمع الاتحادي المعارض”، وتضم تلك القوى العديد من الأحزاب المعارضة .

وقالت قوى التغيير، في بيان مشترك تُلي خلال المؤتمر، إن “مبادىء الإعلان مطروحة للتطوير ومشاركة الجميع في رسم المرحلة المقبلة لدعم الثورة وتعزيز المشاركة الجماهيرية”.

وأوضحت أن “هذه المبادىء يمكن الاستناد عليها، وهي تضم طيفا واسعا للتغيير، وإقامة البديل الديمقراطي، وذلك بالعمل على إسقاط النظام وإقامة دولة السلام والحرية والعدالة”، دون تفاصيل.

ودعت النظام الحاكم بقيادة الرئيس عمر البشير، إلى “التنحي الآن حقنا لدماء السودانيين”.

وتواجه الحكومة السودانية احتجاجات غطت عظم ولايات السودان، بدأت بالاحتجاج على الأوضاع الاقتصادية وغلاء الأسعار، وسرعان ما ارتفع سقف المطالب الى تنحي رئيس الجمهورية وحكومته وتشكيل حكومة انتقالية.

سودان برس – وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *