اتفاق لتكوين جمعية الصداقة السودانية الافرواوسطية

تم الإتفاق بين مجلس الصداقة الشعبية العالمية بالسودان والجمعية الوطنيه لجمهورية أفريقيا الوسطى، على إسراع الخطي في تكوين جمعية الصداقة الافرواوسطية السودانية في بانقي خلال الفترة القادمة.

وقام رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية أفريقيا الوسطى
لورينت انقون بابا، والوفد المرافق له بزياره لمقر مجلس الصداقة الشعبية العالمية، وشكر شعب وحكومة افريقيا الوسطى علي الجهد الكبير الذي بذله المجلس في تسيير قافلة الأخوة والصداقة الي العاصمة بانقي بخواتيم العام الماضي.

وأشار أنهم يترقبون الوجبة الثانية من القافلة لاسيما الصحية المرتبطة بالعيون في المناطق الريفية، وقدم شرحا لجهود السلام في أفريقيا الوسطى.

وابرز الدور الكبير الذي لعبه سعادة المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية، صاحب المبادره في جمع أطراف الصراع في افريقيا الوسطى ومساهمته الكبيرة في التوصل إلى السلام الاهلي والأمن الإجتماعي ووقف الاحتراب والصراع في بلد يعاني من ضعف التنميه وضعف الموارد.

وأكد الامين العام لمجلس الصداقة الشعبية العالمية الاستاذ حاتم حسن بخيت، أن ماقام به مجلس الصداقه من تسيير قافلة قد قام به بناء على توجيهات السيد رئيس الجمهورية وان مجلس الصداقة يعمل في تناغم مع الدبلوماسية الرسمية.

وأضاف أن الدور الذي يلعبه رئيس الجمهورية لتحقيق السلام في أفريقيا الوسطى يأتي تجسيدا لدور السودان الرائد في مساندة جهود السلام والإستقرار في افريقيا، تدفعه في ذلك قناعه بأن الاضطراب في اي دوله افريقية يؤثر في بقية الدول، وإن السلام في أفريقيا الوسطى.

وعبر عن أمله في أن تنتقل افريقيا الوسطى من مرحلة السلام الي مرحلة التنمية من اجل توفير العيش الكريم لابنائها.

ووعد بالإلتزام والوفاء بإلتزامات المجلس لتنفيذ المرحله الثانية من قافلة الدعم الإنساني بالتعاون مع الجهات المختصة، مشيرا للدور الرائد لجمعية الصداقة الافرواوسطية التي تحظي بتقدير كبير في أفريقيا الوسطى وكان لها الفاعليه الملحوظه في تسيير القافله الأولى.

وأكد أن المجلس علي استعداد تام في إطار الالتزامات بقيادة البلاد للسلام بافريقيا الوسطي، ان يقدم كل مامن شأنه تثبيت السلام حتي تستطيع افريقيا الوسطى لتضطلع بدورها في محيطها الإقليمي.

سودان برس

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *