النيابة تفتح ملف (خط هيثرو) ومعلومات خطيرة حول بيعه

علمت مصادر أن نيابة المال العام فتحت ملف “خط هيثرو” من جديد، وكان الملف قيد الدراسة بنيابة المال العام. وأشارت المصادر
بحسب صحيفة السوداني، إلى أن النيابة ستدرس الملف وستنظر في الإجراءات التي تمت فيه ومن ثم تقوم برفع تقرير بشأنه للجنة العليا للإشراف على التحقيق في بلاغات الفساد والمال العام والدعاوى الجنائية الخاصة بالأحداث.
وكشف وزير النقل والطرق والجسور الأسبق أحمد بابكر نهار، في وقت سابق عن معلومات خطيرة حول بيع خط هيثرو.
وقال في حوار مع (الانتباهة) ان الخط تم بيعه بمبلغ أربعين مليون جنيه استرليني، مؤكدا ان عددا من الجهات الحكومية وقتها عملت على إفشال خططهم الرامية لإرجاع الخط الى سودانير، موضحا أن تقرير لجنة التحقيق أثبت ان رئيس مجلس ادارة شركة الخطوط الجوية السودانية الشريف أحمد عمر بدر اتخذ قرار بيع الخط دون علم أعضاء مجلس الادارة.
ولفت الى ان أكبر العقبات التي واجهت لجنة التحقيق فشلها في الحصول على مستند يوضح المبلغ الذي تم به بيع خط هيثرو، مبينا أنه قد أخفيت معالم الجريمة كليا، وان البيع اكتمل دون وجود مستندات توضح الصفقة.
وقال نهار انه كان من الممكن استعادة الخط من الشركة البريطانية، ولكن جهات داخلية وقفت وراء عدم إكمال اجراءات إعادة الخط لسودانير حيث عملت على وضع العراقيل في طريق اللجنة التي تواصلت مع محامين بريطانيين، وحتى وزارة المالية وقتها عملت على إبطاء عمل اللجنة التي تيقن أفرادها بان المعاكسات الذي تتعرض لها ليست طبيعية وأن الامر يقف خلفه نافذون، ولم تكتف هذه الجهات بعرقلة اداء اللجنة بل ان أكثر من مسؤول كان يعمل على تثبيط هممهم بتأكيده عدم أهمية عودة الخط.

سودان برس + صحف

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله