اللجنة التمهيدية للصحفيين السودانيين ترفض منع مجلس الصحافة النشر في قضايا الفساد

ادانت اللجنة التمهيدية لاستعادة نقابة الصحفيين السودانيين، بأقسى العبارات تدخل مجلس الصحافة والمطبوعات لمنع النشر في قضايا الفساد. 
وأشارت اللجنة في تعميم صحفي، إلى بيان مجلس الصحافة الذي تلقته الصحف الورقية اليوم، ونقل فيه توجيه نيابة مكافحة الفساد والثراء الحرام بحظر النشر في قضايا الفساد بموجب المادة 26، من قانون الصحافة لسنة 2009.
وقالت اللجنة، انه بعد ثلاثة عقود من الكبت، استعادت الصحافة السودانية القليل من الحرية التي تستحقها، وذلك بفضل ثورة ديسمبر الظافرة، ولن يسمح الصحفيون بأي عبث يطال المكاسب التي تحققت.
وأعلنت اللجنة التمهيدية لاستعادة نقابة الصحفيين السودانيين رفضها لطلب المجلس، ودعت الصحف والصحفيين لعدم الامتثال له. وأشارت إلى أن الفساد كان واحد من أسباب ثورة الشعب السوداني.
وقالت أن الحظر المعني يتعارض مع المواثيق الدولية الراعية لحرية التعبير وحرية تدفق المعلومات، إضافة إلى أن قانون الصحافة لعام 2009 يعد من ضمن القوانين المقيدة للحريات، وقد رفضها شعبنا بكل إباء. 
وأعلنت اللجنة التمهيدية لاستعادة نقابة الصحفيين رفضها لخطاب مجلس الصحافة وستواصل حملتها لمناهضة كل ما يقيد حرية الصحافة، حتى تسلم اللجنة الراية إلى النقابة المنتخبة
وطالبت المجلس العسكري الانتقالي بتسريع تسليم السلطة لحكومة مدنية انتقالية لتحظى حرية الصحافة بحماية تشريعية بدلا عن حمايتها بقرارات من المجلس العسكري يمكن الالتفاف عليها.

سودان برس

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *