الاتحاد الاوروبي يدعو لإستمرار المفاوضات السودانية حول القضايا العالقة

أكد الاتحاد الأوروبي انه يراقب الوضع في السودان عن كثب، وإن التقدم المحرز مؤخرا في المفاوضات بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي خطوة إيجابية.
وقالت متحدثة باسم الاتحاد الاوروبي في بيان صحفي، انه يجب أن تستمر المفاوضات حول القضايا المعلقة بحسن نية وبهدف معالجة المطالب المشروعة للشعب السوداني.
واوضحت أن التوصل إلى صفقة شاملة تسمح بالنقل السريع والمنظم إلى الحكم المدني يتطلب إحساسًا بالمسؤولية والوصول الى حل وسط من كلا الجانبين.
وتوقعت من جميع الأطراف في السودان ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ومنع المزيد من العنف وضمان احترام الحريات الأساسية.
وقالت ان الهجوم على المتظاهرين في 13 مايو في الخرطوم والذي أدى إلى سقوط ضحايا أمر غير مقبول ويحتاج إلى التحقيق الشامل مع المسؤولين عن ذلك.
وأبانت أن الاتحاد الأوروبي يؤيد بيان رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ودور الاتحاد الأفريقي في المساعدة في دفع عملية الانتقال السياسي إلى الأمام.
وأكدت انه بمجرد حدوث انتقال مدني، سيكون الاتحاد الأوروبي جاهزًا للمساعدة ، على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

سودان برس

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *