مصر ترحّل عشرات السودانيين وسيول تعتقل مهاجرين

كشف مسؤولون في مطار القاهرة الدولي، الجمعة، أن مصر رحلت 33 مهاجرا سودانيا، كانوا يحاولون الوصول إلى ليبيا بهدف التوجه إلى أوروبا.
وقال المسؤولون إن السودانيين اعتقلوا في وقت سابق من شهر مايو الجاري في مدينة مرسى مطروح الساحلية غربي البلاد، القريبة من الحدود الليبية، مع عشرات المصريين والمواطنين الأفارقة الآخرين.
وأضاف المسؤولون أن المهاجرين خططوا لأخذ قوارب صيد من ميناء زوارة الليبي إلى إيطاليا.
وتحدث المسؤولون شريطة عدم الكشف عن هوياتهم لأنهم غير مخولين بالتحدث مع الصحفيين، حسب “أسوشيتد برس”.
وأصبحت ليبيا قناة رئيسية للمهاجرين واللاجئين الأفارقة الذين فروا إلى أوروبا، وذلك بعد احتجاجات عام 2011 التي أسفرت عن مقتل الزعيم معمر القذافي، وأغرقت البلاد في فوضى عارمة.
ولقي الآلاف حتفهم أثناء عبورهم المحفوف بالمخاطر في البحر، بينما تم اعتقال وإساءة معاملة آخرين في ليبيا على يد مهربين وجماعات مسلحة لاسيما غربي البلاد.
وفي سياق ذات صلة اعتقلت الشرطة الفيدرالية ببروكسل أمس نحو (50) من المهاجرين غير الشرعيين معظمهم من السودانيين، ورداً على الخطوة تظاهر عشرات السودانيين أمام مقر الشرطة الفيدرالية ببروكسل للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين.
وقال أحد المتظاهرين حسب صحيفة السوداني، أنهم فوجئوا بمداهمة الشرطة لعدد من المهاجرين غير الشرعيين من السودانيين الذين ليست لديهم أوراق ثبوتية، وأضاف (الشرطة الفيدرالية درجت على القيام بحملات ضد المهاجرين غير الشرعيين واعتقالهم إلى جانب ترحيلهم إلى بلدانهم.

وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *