إضراب العاملين بمستشفى (الترعة) بالولاية الشمالية

أضرب العاملون بمستشفى الترعة بمحلية دلقو بالولاية الشمالية عن العمل لليوم الثاني، وإحتشد عشرات المواطنون دعماً لإعتصامهم واضرابهم داخل مباني المستشفي. وارجع العاملون الاضراب للتعدي السافر الذي حدث علي ممتلكات نقابة العاملين ولجان مجلس الامناء والمضايقات من قبل مستشار قانوني سابق بالمحلية تابع للنظام البائد، والذي اصدر خطاباً بإخلاء المحال الاستثمارية المستشفي خلال اسبوع فقط من المستأجرين.
يذكر أن ادارة المستشفى انشأت في العام 2008م مباني استثمارية بعد حصولها علي تصديق رسمي من الجهات المختصة وفق للاجراءت القانونية المعروفة، وجاءت تبرعات الإنشاء بمساهمات من مال العاملين المستقطعة من رواتبهم الشهرية، وذلك لتؤجر وتعود عليهم بالفائدة والدخل الإضافي لاحقاً.
وبحسب مصادر من داخل مستشفى الترعة بأن هذه الاجراءات جاءت لزيادة في عقد الايجار ونسبة تحصيل الجباية ولا يعلمون بأن هذه المبالغ التي تؤخذ الي اين تذهب ولصالح من .
ويشير المصدر الي ان مستشار المحلية حاول خلق فتنة واحداث شرخ بين العاملين ومجلس الامناء للوصول الي مكاسب شخصية بحجة ان مجلس الامناء لايمتلك اوراق ثبوتية من مدير التخطيط بالولاية .
وقال المصدر ان بحوزة مجلس الامناء أوراق تثبت ملكية المباني للمستشفي، ويريد المستشار اتباعها للوزارة، بالرغم من ان الوزارة لم تقدم مساهمة يوما ما في مايخص المباني، كما لم تطالب يوما بإتباعها للمحلية كما يدعو المستشار .
واصدر المستشار المذكور خطاباً يوم امس لإخلاء الدكاكين خلال اسبوع، ورفض المواطن المستئجر محمد ابراهيم دعوته وطالبه بخطاب رسمي من الجهة المستئجرة، وقام بفتح بلاغ في مواجهته اقتادته الشرطة وتجمهر الاهالي لانقاذ الموقف وبالفعل نجحوا في اطلاق سراح المعتقل بالضمانة العادي.
واصدر العاملون بياناً عاجلاً اعلنوا فيه اعتصام داخل المستشفي واضراب لمعالجة قضايا الراهن ورفعت شعارات تهدف وتطالب بالعدالة، ويتواصل المدير الطبي بالمستشفي مع وزارة الصحة بدنقلا لمعالجة الاشكالية.

سودان برس: صهيب عثمان

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *