البرهان رئيساً للمجلس السيادي وحميدتي نائباً له

كشف عضو المجلس العسكري، الفريق أول صلاح عبدالخالق، أن رئاسة مجلس السيادة للفترة الانتقالية الأولى، سيتولاها الفريق أول عبدالفتاح البرهان، وسيكون الفريق أول محمد حمدان دقلو، نائبه في المجلس.
وقال عبدالخالق انه، سيتم تعيين بقية الأعضاء الـ(3) من العسكريين، مباشرة من قبل رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول عبدالفتاح البرهان”، وذكر، أنه سيتم الإعلان عن أسماء العسكريين الثلاثة يوم تشكيل مجلس السيادة.
وأكد عبدالخالق، أن العسكريين سينفذون جميع البنود، التي تم الاتفاق عليها خلال الفترة الانتقالية، على رأسها تهيئة البلاد للانتخابات القادمة، إنجاز عملية السلام خلال الـ6 أشهر الأولى للفترة الانتقالية، مشيراً إلى وجود أطراف أخرى وحركات مسلحة، مبيناً أن الأشهر الأولى لأجل عودة النازحين واللاجئين واستيعاب المحاربين بالحركات المسلحة. وفي ما يتعلق برفض ملاحظات الجبهة الثورية المكونة من الحركات المسلحة والحركة الشعبية، للاتفاقية الدستورية، بسبب عدم تضمين وثيقة أديس أبابا لاتفاقية الإعلان الدستوري، قال عبدالخالق “لا يمكن تضمين وثيقة أديس بين الجبهة الثورية وقوى الحرية والتغيير، لأن الوثيقة الدستورية صغيرة وفترتها قليلة وليس بالإمكان شمل جميع قضايا السلام في الوثيقة الدستورية”. ونبه عبد الخالق الى أن الوثيقة الدستورية عبارة عن اتفاق سياسي للتشكيل حكومة لفترة انتقالية، وأن موضوع تحقيق السلام مسألة شائكة تحتاج لتفاصيل وفترة طويلة، وتوقع أن تتحقق عملية السلام خلال الـ6 شهور الأولى للفترة الانتقالية، لأن زوال النظام السابق سيحل 90% من مشكلات السودان.

سودان برس + وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله