ميسي ورونالدو وفان دايك.. من يفوز بأفضل لاعب في أوروبا ؟

يعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الخميس، الفائز بلقب أفضل لاعب في أوروبا لعام 2019 وهو اللقب الذي يتنافس عليه بشدة كل من فيرجيل فان دايك، مدافع ليفربول ومنتخب هولندا، وكريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي ومنتخب البرتغال، وليونيل ميسي، نجم برشلونة ومنتخب الأرجنتين.
وكان لاعب كرواتيا لوكا مودريتش، نجم ريال مدريد قد أنهى العام الماضي هيمنة رونالدو وميسي على اللقب. ويتوقع أن يترك فان دايك هذا العام ميسي ورونالدو خاليا الوفاض، بعد أن أدى موسما رائعا مع ناديه ليفربول.

ليونيل ميسي:

منذ إطلاق هذا اللقب الأوروبي عام 2011، حصل ميسي عليه مرتين فقط في 2011 و2015، وهو في القائمة النهائية للمرشحين بالفوز بلقب 2019 بعد موسم مميز ساعد فيه اللاعب الأرجنتيني فريقه برشلونة على الفوز بلقب الدوري الإسباني.
وفي الفترة من يوليو 2018 إلى نفس الشهر من 2019، كان ميسي هو هداف برشلونة بلا منازع. وخلال هذا الموسم، أحرز اللاعب 54 هدفا لفريقه الإسباني ومنتخب بلاده بواقع هدف كل 86 دقيقة.
وفاق عدد الأهداف التي أحرزها نجم برشلونة التوقعات التي أشارت إلى أنه قد يسجل للنادي الكتالوني 35.62 هدفا خلال الموسم 2018-19، لكنه سجل 51 هدفا.
كما تفوق ميسي على جميع اللاعبين في الدوريات الأوروبية ليكون أكثر اللاعبين تهديفا يتبعه البولندي روبرت ليفاندوفيسكي، هداف بايرن ميونخ الألماني، الذي سجل 40 هدفا.

كريستيانو رونالدو:

حصل كريستيانو رونالدو على لقب أفضل لاعب في أوروبا ثلاث مرات منذ انطلاق اللقب في 2014، و2016، و2017، وهو أيضا من المرشحين في القائمة القصيرة للجائزة هذا العام.
وكان رونالدو من أهم العوامل التي ساعدت يوفنتوس في الحصول على لقب الدوري الإيطالي هذا الموسم من خلال أهدافه وصناعته للأهداف.
وفي الفترة من يوليو 2018 إلى نفس الشهر من 2019، أحرز اللاعب البرتغالي 31 هدفا للفريق الإيطالي ومنتخب البرتغال بواقع هدف كل 127 دقيقة.
وسجل رونالدو مع يوفنتوس 28 هدفا ليقترب من الرقم المتوقع له هذا الموسم وهو 28.3 هدفا ولكن يظل هناك 3 لاعبين في الدوري الإيطالي تفوقوا على رونالدو في تسجيل الأهداف.

حائط صد:

منذ انضمامه إلى ليفربول من ساوثامبتون، أصبح فيرجيل فان دايك لاعبا أساسيا في فريقه ليفربول وقاده للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.
ولم يسبق أن فاز مدافع بلقب أفضل لاعب في أوروبا من قبل، لذلك يُعد وضع مدافع ليفربول اللاعب في القائمة القصيرة للجائزة إنجازا كبيرا.
وشارك المدافع الهولندي مع ليفربول في 59 مباراة الموسم الماضي برصيد أهداف بلغ تسعة أهداف علاوة على صناعة أربعة أهداف. وهو أيضا صاحب أطول وقت لعب مقارنة بزملائه إذ لعب 4465 دقيقة.
كما نجح اللاعب في الاستحواذ على الكرة من المنافسين أثناء اللعب في حوالي 70 في المئة المواجهات الثنائية، سواء في على الأرض أو في الالتحامات في الهواء على مدار الموسم الماضي.
ودخل مرمى ليفربول في الموسم الماضي أقل عدد من الأهداف مقارنة بباقي أندية الدوري الإنجليزي (22 هدفا)، ويأتي ذلك تحت قيادة قائد الدفاع فيرجيل فان دايك.

وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله