الحرية والتغيير: معركتنا مع الوطني وبقايا النظام “لم تبدأ بعد”

أعلنت قوى الحرية والتغيير تدوين بلاغات في مواجهة كافة قيادات حزب المؤتمر الوطني. واتهمت التغيير حزب المؤتمر الوطني باستفزاز الشعب وجره لمعارك ليست رئيسة.

وقال المتحدث باسم التغيير وجدي صالح لـ(الإنتباهة) أمس, إن معركة قوى الحرية مع المؤتمر الوطني وكل بقايا النظام المباد لم تبدأ بعد.

وأطلق تحذيرات للمؤتمر الوطني للتعامل بعقلانية وطالبه بالاعتذار للشعب من كل الجرائم التي ارتكبها خلال الـ30 عاماً الماضية.

وجزم بأن الأيام المقبلة ستثبت للشعب أن النظام المباد سقط فعلياً, وأضاف ” خلال أيام سيشعر الشعب بأن النظام المباد سقط بالفعل وأن الثورة حققت أهدافها وعادت خفافيش الظلام لجحورها”.

ولفت صالح الى إمكانية حل حزب المؤتمر الوطني, وتابع “نحن الحكومة ولا نطالب وكل شيء ممكن”.

الانتباهة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله