وزير الصحة يكشف عن ظهور “حميات نزفية” بكسلا

أقر وزير الصحة الاتحادية الدكتور اكرم علي التوم، بوجود حميات نزفية بولاية كسلا، وتعهد بالعمل علي معالجة هذه القضية، مؤكدا أن وزارته تعمل من خلال غرفة طواريء لمعالجة كافة المشكلات الموجودة.

وكشف وزير الصحة خلال مخاطبته لقاء ولاة الولايات الأربعاء، بديوان الحكم الاتحادي، أولويات وزارته للفترة المقبل خاصة تنظيم القطاع الصحي.

وأكد أن هناك تحديات ووفيات بسبب أمراض الكوليرا في ولايتي النيل الازرق وسنار بجانب وفيات غير مقبولة جراء مرض الملاريا في ولاية شمال دارفور.

وتعهد التوم بالاستمرار في البرامج التوعوية مهما كلف الأمر وقال لن تستكين اونركن تحت زريعة أن هناك عادات وتقاليد تمنع الوصول لبعض المناطق بغرض التوعية.

وتعهد بالجلوس مع اي شخص يمكن يسهم في التوعية في جميع أنحاء البلاد، وقال “سنتعاون مع اي شخص لعلاج اي مريض مهما كان”.

وأضاف يمكن أن نتعاون مع البروفيسور مأمون حميدة الذي وصفه بأسوأ وزير ادار القطاع الصحي في البلاد، وتابع سنتعاون مع اي شخص حتي منسوبي المؤتمر الوطني لمصلحة المواطن.

وقطع التوم بالعمل علي معالجة وباء الكوليرا ودحره، وأضاف “لن نبث تطمينات بعدم وجود الوباء، وتابع نسعي لمحاربة المرض من خلال التعاون مع عدد من الشركاء والمنظمات الدولية.

وأشار وزارته لمحاصرة أمراض الخريف وقال “اذا تجاوزنا فصل الخريف ستتعاون هذه المنظمات معنا لمعالجة الوضع الصحي الماثل”.

ونوه التوم للدور الكبير الذي ظل يقوم به المجتمع لمحاصرة أمراض الكوليرا بولاية النيل الازرق وأكد أن هناك تعاون كبير في الولاية لمحاصرة المرض.

سودان برس

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله