تغييرات مرتقبة في هيكل القيادة العليا للقوات المسلحة

كشف عضو المجلس السيادي، الفريق شمس الدين كباشي، عن تغييرات في هيكل القيادة العليا للقوات المسلحة، في إطار خطة التطوير.

وأفصح عن إنشاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وتشكيل مجلس الأمن والدفاع الذي يعتبر مجلساً مشتركاً بين مجلسي السيادة والوزراء.

وأكد كباشى حسب الشروق- على دور القوات المسلحة فى ثورة ديسمبر وانحيازها لها، وقال لدى مخاطبته ضباط وضباط صف وجنود الفرقة الخامسة مشاة، إن القوات المسلحة أسهمت فى مسيرة التغيير.

وأضاف: لابمكن أن يجرؤ أحد على أن يزايد على دورها فى الدفاع عن الوطن وحمايته، مشيراً إلى الخطوات التي تمت لتطوير القوات المسلحة،

وقال أن التغييرات تشمل هيكل القيادة العليا، فضلاً عن إنشاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وتشكيل مجلس الأمن والدفاع الذي يعتبر مجلساً مشتركاً بين مجلسي السيادة والوزراء.

وتطرق إلى المهددات التي تواجه الوطن، وضرورة التكاتف لتجاوزها، وقال إن السلام من أولويات الفترة الانتقالية.

وأشار إلى المفاوضات التي تمت في جوبا مع الحركات المسلحة، والتواثق على ضرورة التوصل إلى سلام شامل مع كافة الحركات المسلحة خلال ستة أشهر.

وأكد كباشى تناغم وانسجام مؤسسات الدولة واهتمامها بقضايا المواطن.

وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله