ترتيبات لتأسيس حركة سياسية جديدة بالسودان

الخرطوم: سودان برس
جرت خلال الاسابيع الماضية اتصالات واسعة بين قيادات سياسية مرموقة ومجموعات مسلحة ومجموعات شبابية وطلابية وناشطين داخل السودان وخارجه انتهت بالاتفاق على تأسيس حركة سياسية جديدة.

وتدرو الان المناقشات حول اسمها بين عدة خيارات من بينها حركة السودان الجديد وتيار السودان الجديد ومقترحات اخرى يجرى النقاش حولها حاليا.

وقال بيان ممهور بتوقيع على عسكورى، حصل عليه (سودان برس)، أن الجسم يضم التنظيم حاليا مجموعات مدنية واسعة فى مناطق مختلفة من السودان ومجموعات مسلحة فى دارفور وجبال النوبة.

وأتفق المؤسسون ان يقوم البرنامج السياسي للتنظيم على رؤية السودان الجديد بعد تطويرها بما يمكن من استيعاب التطورات والتغيرات التى حدثت فى السودان بعد اتفاقية السلام الشامل وثورة ديسمبر الظافرة وسقوط نظام الحركة الاسلامية.

وسيعمل التنظيم وفق البيان، بصورة اساسية على تحقيق اهداف ثورة ديسمبر وحشد الجهد الشعبى والوطنى لتحقيق الشعارات التى رفعها الشباب من اجل الحرية والسلام والعدالة.

ويجرى المؤسسون حاليا اتصالات واسعة مع مجموعات سياسية ومجموعات مسلحة اخرى بهدف التوحد فى تنظيم قومى واحد عابر للاثنيات والجهويات.

ووجد الجسم رغبة حقيقية عند المجموعات الاخرى للوحدة وهنالك خطوات فى هذا الصدد سيتم الكشف عنها عند اكتمالها قريبا.

وتجرى حاليا اتصالات بين مجموعات مسلحة مختلفة لتكوين تحالف عريض يجمعها مع الحركات والمكونات الراغبة فى المشاركة فى مفاوضات السلام القادمة فى جوبا كمجموعة واحدة.

وسيعلن عن هذا التحالف الجديد عند اكتماله فى الايام القليلة القادمة، فيما يعلن عن التنظيم وقيادته الانتقالية قريبا جدا كما سيتم تعيين ناطق رسمى باسمه.

وسيقدم التنظيم نفسه بصورة رسمية للسودانيين وللاعلام فى مؤتمر صحفى يعقد قريبا يعلن فيه عن برنامجه السياسى ومواقفه تجاه القضايا المختلفة التى تواجه الدولة والمجتمع فى السودان.

ويخطط التنظيم لعقد مؤتمره العام والتحول لحزب سياسي نهاية العام او مطلع العام القادم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله