بعد 15جلسة .. تحديد النطق بالحكم في قضية الصحافي “باكاش”

خاص: سودان برس
أعلنت محكمة جرائم المعلوماتية السابع والعشرين من أكتوبر الجاري جلسة للنطق بالحكم في قضية المتهم بالتهديد والاساءة للصحافي عبدالقادر باكاش المتهم ناصر الطيب محمد احمد.

وحددت محكمة جرائم المعلوماتية بالخرطوم برئاسة مولانا ريم عبدالكريم سعيد قاضي الدرجة الأولى اليوم الاربعاء جلسة النطق بالحكم تسبقها جلستي استلام مرافعات محاميي الطرفين وهي مرافعة الاتهام 16 أكتوبر ومرافعة الدفاع 24 أكتوبر.

ومثل الاتهام عن الصحافي باكاش كلاً من د ابو محمد جعفر ونتك والأستاذ احمد موسى عمر والأستاذ طاهر باكاش، فيما مثل الدفاع عن المتهم ناصر المحامي حسام الدين الأفندي بالانابة عن المحامي عماد الدين احمد حمد الله.

وتاتي جلسة النطق بالحكم بعد فترة تقاضي استمرت لأكثر من خمسة عشر جلسة منذ سبتمبر 2018 تم خلالها استماع المحكمة لكافة بينات الاتهام والدفاع.

وكان قد تلقّى الصحافي السوداني، عبد القادر باكاش، تهديدات بالقتل، على خلفية مقالة انتقد فيها التعيينات الادارية في حكومة ولاية البحر الأحمر (شرق البلاد) إبان الحكم البائد، خصوصاً ما يتعلق بتعيين أشخاص من خارج الولاية في وظائف وزارية وإدارية.

ويعمل باكاش مديراً لتحرير صحيفة “برؤوت” المحلية ومراسلاً لصحيفة “السوداني” من ولاية البحر الأحمر، وسبق أن صدر حكم ببراءته، قبل سنوات، على خلفية مقالة جاء عنوانها “بيان رقم واحد”.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في يوم ٦ سبتمبر ٢٠١٨، رسالة صوتية منسوبة للمسؤول في “حزب المؤتمر الوطني البائد ، ناصر الطيب يخاطب فيها رئيس مجلس تنسيق السلم الاجتماعى في الولاية المختص وقتها بالمصالحات والتعايش السلمي، يطلب منه التدخل لإيقاف الصحافي عبد القادر باكاش عن الكتابة ضد أبناء ولاية بعينها – وفقاً له.
وهدّد المسؤول الحزبي بقتل باكاش، حتى ولو أوصله ذلك إلى الإعدام، حسب ما جاء في الرسالة الصوتية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله