مفصولو السدود يعلنون التصعيد القانوني

أعلن مفصولي وحدة تنفيذ السدود تمسكهم بكافة حقوقهم المهنية واللائحية وفقاً لقانون العمل ومحاسبة العاملين، مؤكدين انهم ماضون في التصعيد القانوني علي المستوى الداخلي والخارجي.

وطالبوا في بيان صحفي، بإرجاع المفصولين كافة والذين تم فصلهم بالاستناد الي لائحة غير مجازة وغير متوافقة مع قوانين العمل التي يتحاكم لها العاملون بالدولة.

وكان المدير العام المكلف بوحدة تنفيذ السدود المهندس السر محمد آدم قد أصدر الأربعاء الموافق 16/10/2019، قرارا” بانهاء خدمة العاملين بإدارة العلاقات البينية والمراسم البالغ عددهم 31 عاملا.

وفيما يلي يورد (سودان برس) نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

*بيان رقم (1)*

*من العاملين المفصولين بوحدة تنفيذ السدود*

ايها الاخوة والاخوات العاملين بوزارة الري والموارد المائية وحدة تنفيذ السدود..
في البدء يطيب لنا ان نتقدم لكم بوافر التقدير لحرصكم علي تطوير العمل بكل قطاعات الوزارة ووحداتها التابعة والتي تمثل وحدة تنفيذ السدود رأس الرمح في هذا التطوير وجودة الأداء في كافة الجوانب المهنية والتنفيذية.
إذ انها اسهمت كما تعلمون بإنجاز اكبر مشروعات التنمية في بلادنا في تجرد ونكران ذات وقد قدم العاملون في وحدة السدود جهدهم الصادق وعطائهم الممتد في سبيل ان ينعم انسان السودان بالكهرباء وري المشاريع الزراعية القومية ومشروعات حصاد المياه فضلاً عن المشروعات التنموية الاخرى ومازال العطاء ممتد دون منا او اذي.
ايها العاملين الأوفياء ايها الشعب السوداني الكريم : نخاطبكم اليوم لنضعكم في قلب الحدث.. فكما تعلمون فإن الحكومة الانتقالية برئاسة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قد اعلنت انها ضد تشريد العاملين بالدولة الا لمن تثبت عليه تهمة فساد او تجاوز كما ان مجلس الوزراء الموقر قد اعلن عن تكوين لجنة للنظر في قضايا المفصولين تعسفيا من الخدمة المدنية من يونيو 1989 وحتي ديسمبر 2018 م وذلك لاحقاق الحق ورد الظلم وإقامة العدل الذي قامت من أجله ثورة ديسمبر المجيدة.
رغم كل ذلك تابى ادارة السدود الجديدة التي تمثل برنامج الحرية والتغيير الا ان تمضي في ذات الطريق الظالم وذات التمكين المقيت الذي عانت منه البلاد طوال الثلاثين عاما الماضية فتقوم بفصل واحد وثلاثين من العاملين بوحدة تنفيذ السدود في كشف للصالح العام تتبعه كشوفات اخري بدعوى الهيكلة وانتهاء الأعمال.
ايها العاملين الاماجد نخاطبكم اليوم ونعلن عبركم اننا متمسكون بكافة حقوقنا المهنية واللائحية وفقاً لقانون العمل ومحاسبة العاملين وأننا ماضون في التصعيد القانوني علي المستوى الداخلي والخارجي الي ان ترد كافة الحقوق الي أهلها ويتم ارجاع المفصولين كافة والذين تم فصلهم بالاستناد الي لائحة غير مجازة وغير متوافقة مع قوانين العمل التي يتحاكم لها العاملون بالدولة .
الزملاء والزميلات وقفتنا جميعا ضد هذه الانتهاكات تمثل وقوفا امام الظلم والتعدي علي الحقوق والحريات وذلك ما يتنافى مع الوثيقة الدستورية التي تحكم الفترة الانتقالية الفقرة 12 مهام الفترة الانتقالية التي تؤكد علي قومية الخدمة المدنية وعدم التدخل السياسي وهذا ماتم تجاوزه في فصل العاملين بوحدة السدود.
الزملاء والزميلات الشعب السوداني العظيم سنظل متمسكين بعهدنا معكم في الإنجاز والعمل لاجل انسان السودان وسنظل قائمين علي حقوقنا وفق القانون وستظل أعيننا مفتوحة لاي عبث يستهدف مشروعات التنمية التي تقوم بانجازها وحدة السدود وستظل قناعاتنا بان مايتم من هيكلة مزعومة ليس له هدف الا التصفية السياسية التي نحن بعيدون منها وليس كما يتوهم الواهمون.
التحية لكم مجدداً والتحية لكل الشرفاء والتحية لمن جعل القانون غايته ومبتغاه.

وبالله التوفيق والسداد

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله