تركيب (8) وحدات إنذار مبكر لتتبع مخاطر المناخ بالسودان

الخرطوم: سودان برس
فرغ مشروع تمويل التصدي لمخاطر المناخ بالسودان من تركيب 8 محطات إنذار مبكر في سبعة ولايات وإستلام 18 محطة إرصاد اتوماتيكية زراعية.

وتعمل الأجهزة على متابعة التنبؤات الجوية ومراقبة الطقس لتقدير الانتاجية ومراقبة المحاصيل الزراعية لتحديد موقف الجفاف وشح الامطار لمساعدة المزارعين والرعاة في عملية الزراعة والحصاد ولتحديد خططهم البديلة للتأقلم مع التغيرات المناخية.

وقالت المدير الوطني لمشروع تمويل التصدي لمخاطر المناخ الدكتورة راشدة حسن دفع الله، ان المشروع الآن بدأ في ولاية نهر النيل في تمويل المحاصيل الشتوية وشرع في حصر المزارعين الذين سيتم تمويلهم بواسطه بنك الإبداع للتمويل الاصغر بالتركيز المباشر علي صغار المزارعين.

وأسارت الي ان شركة شيكان للتأمين واعادة التأمين بدات فعلياً في تنفيذ وثيقة التأمين التي تم التوقيع عليها الأسبوع الماضي مع شركات التأمين المختلفة .

وأوضحت ان المشروع سينفذ مركز خدمات العملاء في وزارة الزراعة لتلقي البلاغات والاستفسارات من المزارعين في الولايات المعنية التي يتم تنفيذ المشروع فيها.

وأضافت أن مشروع تطبيق الموبايل للمزارعين والرعاة سيتم تنفيذه خلال الايام المقبلة، موضحة ان التطبيق سيقوم بتقديم خدمات للمزارعين حول توقعات الطقس المختلفة والارشاد الزراعي والبيطري.

وأبانت ان المشروع يعمل على تحديد أسعار المحاصيل الزراعية أسعار الثروة الحيوانية وسيتم ربطة بالبورصات حتي يتمكن المزارع او الراعي من معرفة الأسعار قبل الذهاب الي السوق .

وأكدت دكتورة راشدة ان المشروع سينفذ ورشة لمتخذي القرار لتبني انشطة تأمين مؤشر مخاطر الطقس في السودان مشددة علي ضرورة تبني الدولة لمشروع تأمين مخاطر الطقس باعتبار ان كافة اقاليم السودان مناطق هشاشة تتعرض للتغير المناخي الأمر الذي يحتاج الي التدخل السريع.

وأكدت ان المرحلة الاولي لهذا المشروع ستنتهي في 30 يونيو 2020م، ودعت وضع خطه خروج سلسة للمشروع مع استراتيجية الاستمرارية لمنتجات المشروع في السودان.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله