السودان: سياسات تشجيعية جديدة للصادر

الخرطوم: سودان برس
أكد وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني صدور سياسات تشجيعية جديدة للصادر خلال الفترة القادمة لزيادة الصادرات واحلال الواردات وتعظيم القيمة المضافة للمنتجات السودانية.

وقال ان قطاع الصناعات الدوائية بالسودان يلعب دوراً محورياً مهماً في الصناعة الوطنية، مشيراً لوجود قاعدة تصنيعية واسعة بخبرات متراكمة بجانب استثمارات عديدة يشملها القطاع ووصفها بأنها تتمتع بجودة عالية و ذات مستقبل واعد للبلاد.

وأوضح مدني خلال تفقده اليوم مصنع اميفارما للادوية بالخرطوم بحري ان القطاع يعزز القيمة المضافة، مؤكدا سعيهم لتذليل كافة العقبات التي تواجه القطاع بغية الاكتفاء الذاتي من سلعة الدواء.

واشار الى العمل من أجل ولوج صادرات الدواء لدول الجوار التي اكدت رغبتها الشديدة في طلب الادوية السودانية خاصة دولة الجنوب، كاشفا عن فتح اسواقها امام الصادرات السودانية بعد اكتمال الترتيبات الجارية الايام المقبلة .

من جانبه وصف د. امين احمد البدوي نائب الامين العام للمصنع زيارة الوزير لقطاع الادوية ولمصنع اميفارما خاصة كأول مصنع للقطاع الخاص يزوره وزير الصناعة والتجارة.

ووصف الخطوة بأنها تعد مؤشراً جيداً لاستهلالية عمل برامج الوزير لاهمية القطاع، مؤكداً ان القيمة المضافة في صناعة الدواء عالية وان هناك اختلاف كبير في اسعار الصناعة الوطنية.

وقال انه من الناحية الاقتصادية فان كل دولار تستهلكه الصناعة الوطنية يوفر مابين ثلاثة الي خمسة دولارات من اجل استيراد نفس الكمية واوضح ان المصنع يقوم بتدريب وتاهيل طلاب وخريجي الجامعات السودانية في التخصصات المختلفة، مؤكدا رغبة عدد من الدول الافريقية في منتجاتهم.

وقال البدوي أن منتجاتهم تصل الي انتاج 100 صنفاً انتاج محلي من الادوية بجانب 50 صنفاً تتمثل في المحقونات والرزازات والقطرات يتم اسيرادها تحت اسم المصنع من مصانع غربية معتمدة من هيئة الغذاء والدواء الامريكية والانجليزية وكشف عن توسعات واستثمارات جديدة يشهدها القطاع في المرحلة المقبلة.

يذكر ان عدد المصانع المسجلة في قطاع صناعة الدواء بالبلاد تبلغ 25 مصنعاً تعمل بطاقات تشغيلية انتاجية مختلفة تتشمل علي 32 خطاً لانتاج الاشكال الصيدلانية خاصة الاقراص والكبسولات وخطوط للاشربة الجافة البودرة واخري للاشربة السائلة بجانب خط للمراهم وكذلك خط للقطرات العينية .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله