مثول (٤) صحفيين أمام شرطة نيالا بجنوب دارفور

نيالا: سودان بريس
مثل اليوم الخميس لدي قسم شرطة نيالا وسط بموجب أمر تكليف صادر من الشرطة كل من: الصحفى حسين هرون دلدوم مراسل إذاعة دارفور FM 90.3 وصحيفتي الصدى والزعيم والصحفى ادم حسين الجدى المدير الادارى لصحيفة الشارع السودانى والصحفى صلاح نيالا مراسل صحيفتى قوون وفجاج الإلكترونية والمصور الحلو مسيس.

وامام المتحرى مساعد شرطة مهدى محمد عثمان تم الاستماع لأقوالهم فى البلاغ رقم (٧٦٦) تحت المادة (٤٧) إجراءات المدون ضدهم من قبل قناة الملاعب الرياضية عبر مكتبها بنيالا.

وتعود تفاصيل البلاغ الذي تقدم به يوسف البشير موسى كممثل للقناة ومفوضا لها واتهم في بلاغه المشكو ضدهم بانهم قاموا باشانة سمعته كمدير للقناة بالولاية وكذلك اشانة سمعة القناة لجهة انهم وجهوا انتقادات للقناة في أسلوب عمل مكتبها في نيالا.

واوضح بان ذلك تم في وسائل التواصل الاجتماعي بينما يري المشكو ضدهم بحصر كتاباتهم في عدم استفادة جماهير الرياضة بنيالا من إمكانيات القناة لعكس الواقع الذى تعيشه ولاية جنوب دارفور من أمن واستقرار وتعايش اجتماعى واقتصادى وثقافى لا مثيل له في السودان.

وتسأل بعضهم عن معنى وجود مجموعة كبيرة في الاستاد في كل مباراة وخصة الجنس اللطيف فى الكابينة المخصصة للاعلامين باسم القناة وهن فى ذات الوقت لا علاقة لهن بالاعلام

وبحسب الصحفي صلاح نيالا، المشكو ضده فانه كتب عمودا للراي وجه فيها تساؤلات للقناة ولم يسيئ لها وبموجب العمود اتصل عليه نائب رئيس مجلس الادارة الحاج سعد النور الذي اشاد بالمقال والنقد البناء لها وتوضيح بعض الصعوبات التي تواجه القناة وفي اتصال به نفي تفويض القناة لفتح بلاغات في الصحفيين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله