تأجيل المفاوضات بين الحكومة والحركات إلى العاشر من ديسمبر

الخرطوم: سودان برس
أعلنت الحكومة قبولها بالطلب الذي قدمته الوساطة بتأجيل المفاوضات حتى العاشر ديسمبر القادم، مؤكدة اكتمال استعدادتها الفنية والإدارية للدخول فى جولة المفاوضات المقبلة مع حركات الكفاح المسلح في جوبا.

والتأم اجتماع المجلس بالقصر الجمهورى اليوم الثلاثاء، لوضع التصور الكامل لملفات التفاوض بمساراته المختلفة وأكملت حواراتها مع العديد من الجهات ذات الصلة بعملية السلام.

وأشار عضو مجلس السيادة الأستاذ محمد الحسن التعايشي الناطق الرسمى باسم المجلس الأعلى للسلام فى تصريح صحفى، الى أكتمال كافة الاستعدادات والتصورات لمسارات التفاوض المختلفة.

وأضاف أن تأجيل التفاوض سيغير في طبيعة التفاوض ليشمل النقاش خلال الجولة القادمة كل مسارات التفاوض مع حركات الكفاح المسلح في توقيت واحد .

وأوضح التعايشي أن الحكومة تتطلع لاستئناف المفاوضات في موعدها الجديد، موضحا أن فرص التوصل إلى تحقيق سلام شامل بالبلاد أصبحت كبيرة بعد ثورة ديسمبر.

وأكد حرص الحكومة على طي صفحة الحرب وأحداث التغيير الشامل والمنشود الذي يقود إلى التحول الديمقراطي الكامل والتنمية المستدامة.

وأبان التعايشي أن الفترة المقبلة ستشهد مزيد من التواصل مع مجموعات أخرى وشركاء آخرين في عملية السلام للتوصل إلى تصورات تشمل آراء جميع السودانيين في عملية السلام.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله