السودان: اتحاد العمال يعلن رفضه حل النقابات

الخرطوم: سودان برس
أعلن الإتحاد العام لنقابات عمال السودان رفضه للمادة 7ج بقانون تفكيك نظام الثلاثين من يوليو، المتعلقة بحل الحركة النقابية واصفا قانون تفكيك نظام الانقاذ بالظالم وغير القانوني.

وطالب المجلس السيادي ومجلس الوزراء بالإجتماع الفوري وإلقاء هذه المادة مؤكدا علي إستقلالية الحركة النقابية وشرعيتها القانونية وأنه لايمكن حلها وتعيين بديل لها .

ونبه رئيس الإتحاد يوسف عبدالكريم الي تاييد الحركة النقابية للحكومة الحالية عند تكوينها، مجددا جاهزية العمال للعمل من أجل مصلحة البلد جنبا الي جنب مع الحكومة الحالية بكل صدق ووطنية مهما كان توجهها، لكنه قال أن الحكومة عاقبتهم بإدخال النقابات في هذا القانون الجائر.

وأضاف عبدالكريم خلال مخاطبته للوقف الإحتجاجية للعمال اليوم لمنهاضة القانون، ان الشيطنة والكوزنة والإنتهازية والحرامية والنفعية والسرقة كلها حرب نفسية لقتل الروح المعنوية لدي الحركة النقابية.

وقال رئيس الإتحاد انها الوقفة الإحتجاجية الأولي لمناهضة قانون تفكيك نظام الإنقاذ وستتبعها وقفات أخري واصف القانون بالظالم والجائر، ووجه كل النقابات العامة والإتحادات الولائية بتنظيم وقفات إحتجاجية وإصدار بيانات مناهضة للقرار .

وقال أن الحركة النقابية لاموقع لها داخل هذا القانون وهي حركة مستقلة وديمقراطية، مشيرا الي الإنتخابات النقابية وأنها لم تتم بقوائم حزبية ولا جماعية وإنما بترشيح فردي لمسجل تنظيمات العمل وتمت بصورة ديمقراطية عبر الوفاق وصناديق الإقتراع التي شهدتها 43 منظمة عالمية.

ولفت عبدالكريم الي إجازة قانون النقابات الحالي 2010م من قبل المجلس الإنتقالي وبالإجماع معلنا عدم ممانعتهم من تعديل القانون ليتواكب مع الإتفاقية 87 لمنظمة العمل الدولية وكل القوانين.

وقال إن قانون تفكيك نظام الإنقاذ لم يراعي المبادئ الأساسية لحقوق الإنساتن ولا العهد الدولي للحقوق الإقتصادية ولا الحقوق المدنية والسياسية في كل إتفاقيات منظمة العمل الدولية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله