حمدوك: مكافحة الإرهاب مهمة سهلة لشعب انتصر بالسلمية

الخرطوم: سودان برس

قال رئيس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك الثلاثاء إن شعب السودان انتصر على نظام قمعي متسلط بسلاح السلمية وأتى بحكومة تمثل تطلعاته في إفشاء السلام على المستوى الداخلي والإقليمي والدولي .

وأضاف حمدوك في تصريح عقب لقاء له والوفد المرافق مع منسق مكافحة الإرهاب السفير ناثان سيلز بمباني وزارة الخارجية بواشنطن: شعب بهذه المواصفات من السهل عليه مكافحة كل أنواع الإرهاب .

واضاف: الحكومة بتركيبتها الطامحة لتحقيق التغيير ستضع برامج مكافحة الإرهاب كأجندة ثابتة حتى يتسنى العبور نحو الديمقراطية الكاملة وشدد سيادته أن لا استقرار سيتحقق في المنطقة دون تطبيق منهج صارم على المستويين الإقليمي والدولي من أجل الحد من التطرف والإرهاب.

من جانبه عبر السفير ناثان سيلز أثناء اللقاء عن تفاؤل الإدارة الأمريكية بالتغيير الذي حدث في السودان وعن سعادتهم بالحكومة الجديدة كون ذلك سيقصر الطريق نحو رفع اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب.

ولدى استفسار الجانب الأمريكي عن تسهيل الوصول للمنظمات الانسانية بعد تعثر ذلك بسبب سياسات النظام السابق أكد د. حمدوك إنه فعلياً تم إقرار سياسات جديدة لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية عبر المنظمات غير الحكومية السودانية، وأنه حتى المنظمات التي تم حظرها من قبل النظام السابق هي موضع ترحيب الآن في السودان.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله