تصاعد الأحداث بمدينة كسلا

الخرطوم: سودان برس
تصاعدت الأحداث بمدينة كسلا وعلي اثر ذلك أصيب خمسة مواطنين بإصابات مختلفة بعد قيام مجموعة من المواطنين بقطع طريق كسلا المؤدي للطريق القومي.

وجاء ذلك احتجاجا على إصابة مواطنين بقرية أبو قمل من قبل قوة نظامية داهمت ليل أمس الاول المنطقة مما أدى الى إصابة عدد من المواطنين وتصاعدت الوتيرة بقطع الطريق وإصابة خمسة مواطنين إصابات مختلفة إثر تعرضهم للضرب بالأسلحة البيضاء (السيوف والعصا والحجارة) وتهشيم زجاج السيارات، والتي بدأت منذ التاسعة صباحا وحتى الثالثة عصرا.

وتدخل ناظر عموم قبائل الرشايدة احمد حميد بركي والقيادي عبيد الله بعد تسليم والي كسلا المكلف اللواء همد مذكرة وابدى الوالي استعداده لحل الأزمة وقام الناظر بمخاطبة المحتجين وتهدئة الخواطر وقوبل حديثه بالاستجابة.

وأكد بركي متابعته لهذه القضية مع السلطات المختصة لمعالجة الأمر نهائيا.

وتشير وكالة (سونا) الى اصابة عامل بأحد مصانع المنتجات الإسمنتية المتاخمة لمسرح الأحداث بالضرب بواسطة سيف ووصفت حالته بالخطيرة. وحمل القيادي بمنطقة غرب كسلا عبيد الله حسن عبيد الله بعض عناصر النظام السابق مسؤولية ما حدث بتغيير مسار الوقفة الاحتجاجية السلمية -على حد قوله- باختلاق الفوضى بإضرام النيران في الإطارات وتهشيم زجاج السيارات بالحجارة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله