تعرف على تعليق رئيس تحرير صحيفة السوداني بعد قرار اغلاقها

الخرطوم: سودان برس
وصف رئيس تحرير صحيفة السوداني ضياء الدين بلال، قرار مصادرة صحيفة السوداني بالكيدي والظالم والجائر، مشيرًا إلى أنه قرار غامض بلا تفاصيل.

وذكر بلال أن القرار جاء نتيجة للاشتباه، لافتًا إلى أنه لا يمكن أن تعاقب جهة ثم تبحث عن الأدلة، وتحدى أي جهة سياسية، عدلية، وقانونية أن تثبت أن هذه الصحيفة تتلقى “مليماً” واحد من أي جهة حكومية أو حزبية.

وأوضح أن الصحيفة تعرضت للمصادرات ومُنعت من الإعلانات من الحزب الحاكم وأنها لو كانت تابعة للحزب الحاكم لصادرها واستعادها، منوهًا إلى أنهم سيلجأون للقانون خاصةً أن البعد القانوني في القرار ضعيف.

واشار بلال إلى عدم وجود أي حيثيات تبرره، لافتاً إلى أنها تكرار للتأميم ورسالة قمع للصحف حال لم تلتزم بخط ومسايرة الأوضاع وأنه سيتم التعامل معها بذات النهج.

وتابع “هناك جهات تتربص بالصحيفة فهي الثانية من حيث التوزيع والأولى من حيث التأثير” مؤكداً أنهم يراهنون على نزاهتها ونزاهة مالكها وعملها المهني، لافتًا إلى أن هذا أول انتهاك صريح لحرية الإعلام.

وقال: لا يوجد أي فرق في التعامل الفظ الذي كان من قبل النظام السابق مع الصحف ومن قبل الجهات الجديدة.

وشدد على مضيهم في الإجراءات القانونية، مطالباً الجهات المختصة بتمليك حيثيات القرار للرأي العام.

ونوه رئيس تحرير صحيفة السوداني إلى أنه تم خلق جو سياسي وقانوني لتصفية الحسابات كل من لديه أجندة يحاول يصفي حساباته.

ونبه إلى أن صحفيي السوداني كانوا ضمن الصحفيين المشاركين في الثورة وأوائل الصحفيين الذين دخلوا في إضرابات.

باج نيوز

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله