تعرف على مطالب المفصولين من السدود

الخرطوم: سودان برس
أصدرت لجنة المفصولين من الخدمة بوحدة تنفيذ السدود بيانا طالبت فيه بإلغاء كافة القرارات التي صدرت في حق العاملين بالوحدة وتشكيل لجنة محايدة تقوم بالنظر في امر المؤسسة مع تمثيل الوزارة ولجنة المفصولين في اللجنة المقترحة.

وطالب البيان الذي حصل عليه (سودان برس)، بمنح العاملين رواتبهم وحقوقهم بشكل عادي حتى يتثنى لهم تسيير حياتهم بكرامة.

وشدد الفصولين إعفاء المدير العام المكلف بالوحدة وكل من كلفوا في الفترة السابقة ومهدوا لحدوث هذه المظالم وتعيين مدير عام اخر من العاملين بوحدة السدود لتسير العمل لحين انتهاء اللجنة المذكورة.

وهدد البيان حال عدم الاستجابة لهذه المطالب سوف بإحتفاظ جميع المفصولين بحقهم المشروع دستورا وقانونا وبكل السبل في منافحة أولى عثرات العدالة في دولة المواطنة والحقوق.

وينشر (سودان برس) نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

لجنة المفصولين من الخدمة بوحدة تنفيذ السدود

بيان للرأي العام

الشعب السوداني الكريم..
الأخوة الزملاء والزميلات الكرام بمؤسسات الخدمة المدنية..
الأخوة قيادات الفترة الانتقالية
الأخوة في جميع الأجهزة الاعلامية
الأخوة في المنظمات الوطنية والعالمية والمعنية منها بحقوق الإنسان خاصة.

نكتب اليكم بياننا هذا وبلادنا تمر بظرف استثنائي من تاريخها.. نلتقيكم وقد مضى على فصل العاملين بوحدة تنفيذ السدود في أولى القوائم ثلاث اشهر وتبع ذلك عدد من قوائم التشريد ليبلغ العدد الكلي للمفصولين (500) مفصول من هذه المؤسسة بدعوة كذوب أطلق عليها من خطط لها مسمى هيكلة الوحدة في الوقت الذي يعلن فيه وزير الوزارة توفر الفرصة لاستيعاب الكوادر الهندسية والفنية للعمل بالوزارة.. مما يفضح التآمر والتربص بمنسوبي هذه المؤسسة ويؤكد ان استهداف تشريد العاملين بها قائم على التشفي والانتقام منهم، وهم مواطنين سودانيين لم يجرموا أو يفسدوا ليحرموا من حقهم الذي تكفله لهم كل الدساتير والقوانين وهو العمل والعيش بكرامة في بلادهم ..

الاخوة الكرام ان قرارات الفصل الجائرة بعد أن أعلن عنها أسندت لموافقة مجلس الوزراء الذي شكل لجنة للنظر في الظلم الذي وقع على من فصلوا منذ 1989م فكيف بالذي يعمل على رفع الظلم بيد أن يوافق على إمضاء هذا الظلم باليد الاخرى؟ قناعتنا ان الاخ رئيس الوزراء مغيب بشكل او باخر عما يجري وتقوم به هذه الفئة التي لم تستوعب معنى الثورة والتغيير الذي حدث ببلادنا الحبيبة لذلك ندعوه وكل الشرفاء في قيادة الفترة الانتقالية أن يلتفتوا لمثل هذه الأحداث التي لن تزيد البلاد إلا امعانا في تكريس الظلم ومن ثم الفساد الذي اقعدنا عن ركب التطور والتقدم.

الأخوة الشرفاء.. حتى صدور هذا البيان لم يستلم اي من العاملين حقوقه وفق لائحة المؤامرة التي استندت عليها قرارات الفصل لتواجه 500 أسرة سودانية ظروفا بالغة التعقيد في ظل وضع اقتصادي يعلمه الجميع ناهيك عن التشريد من المسكن بسبب الفشل في دفع إجاراتهم، فإن كانت هذه هي عدالة الثورة فلا أسفا اذا ازداد يوما بعد يوم عدد الكافرين بها ولا غرابة اذا انسد أمل الخروج ببلادنا من النفق المظلم الذي تقبع فيه في أعين من يعلمون كيف هي أشكال والوان البغي والفساد ولا تحقق شعار الثورة الذي حلم به الملايين من أبناء هذا الشعب الصابر (حرية.. سلام.. وعدالة)

عليه نرجو ان نؤكد على عدد من النقاط التي تحقق العدالة لنا ولغيرنا كالاتي:
1- إلغاء كافة القرارات التي صدرت في حق العاملين بالوحدة وتشكيل لجنة محايدة تقوم بالنظر في امر هذه المؤسسة وتحقيق فائدة الدولة منها ومن العاملين فيها بما يتوافق وخطط الحكومة ومصلحة العاملين.. في وقت لا يتجاوز الشهر من قرار التشكيل.
2/تمثيل الوزارة ولجنة المفصولين في اللجنة المقترحة.
3/منح العاملين رواتبهم وحقوقهم بشكل عادي حتى يتثنى لهم تسيير حياتهم بكرامة.
4/إعفاء المدير العام المكلف بالوحدة وكل من كلفوا في الفترة السابقة ومهدوا لحدوث هذه المظالم وتعيين مدير عام اخر من العاملين بوحدة السدود لتسير العمل لحين انتهاء اللجنة المذكورة اعلاه من تقديم خارطة طريق للتعامل مع هذه المؤسسة والعاملين فيها.
5/حال عدم الاستجابة لهذه المطالب سوف يحتفظ جميع المفصولين بحقهم المشروع دستورا وقانونا وبكل السبل في منافحة أولى عثرات العدالة في دولة المواطنة والحقوق التي ننشد بكافة الأشكال المتاحة لهم ولن يتنازلوا عن ذلك مهما كلفهم الأمر إحقاقا للحق ودحرا للظلم الي حين الاستجابة لمطالبهم.
بالله التوفيق،،،

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله