الخارجية السودانية: نتابع قضية ترحيل سودانيين من الإمارات الى ليبيا

الخرطوم: سودان برس
كشفت وزارة الخارجية السودانية ملابسات تعاقد أحدى الشركات الخاصة بدولة الأمارات العربية المتحدة لبعض المواطنيين السودانيين، ونقل بعضهم وبواسطة الشركة للعمل فى بعض مناطق حقول النفط فى ليبيا.

أكدت وزارة الخارجية السودانية في بيان صحفي حصل عليه (سودان برس)، انها تتابع عن كثب مع مختلف الجهات المختصة بالدولة أمر إستخدام أحدى الشركات الخاصة بدولة الأمارات العربية المتحدة لبعض المواطنيين السودانيين للعمل فى وظائف (حراس أمن) دون الإلتزام لاحقاً.

وكانت أسر الشباب فد إفادات بعقود العمل من حيث طبيعة العمل وموقعه مما أدى فى النهاية لأن ينقل بعض من المواطنيين المذكورين وبواسطة الشركة للعمل فى بعض مناطق حقول النفط فى ليبيا.

وقالت الخارجية انها تتابع مع مؤسسات الدولة ذات الصلة حرصها على العمل من أجل التأكد من سلامة المواطنين السودانيين العاملين بالشركة وبذل الجهود المكثفة لطمأنة ذوى المواطنين المعنيين.

وأكدت حرصها إيلاء الأمر الأهمية القصوى بما يحافظ على عزة وكرامة الوطن وشعبه، والسعى لإستعادة حقوق المواطنين المتأثرين وعودتهم لأرضهم وذويهم، متى ما أرتضوا ذلك.

وقالت الوزارة انها تدرك ما لحق بأسر وذوى المتأثرين، وستواصل العمل مع الجهات والسلطات المختصة داخل السودان.

واوضحت الوزارة أنها على إتصال مستمر بالسفارة السودانية بأبوظبي ومع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بالخرطوم والسلطات المختصة بالدولة فى أبوظبي، والتي أكدت إستعدادها للعمل سوياً مع السودان للتقصى حول الجوانب المختلفة التى وردت بشأن هذه المسألة.

وأشارت الى أن الأمر لن يؤثر بأي حال من الأحوال على العلاقات المتميزة والتعاون القائم بين البلدين الشقيقينن، وستوالى وزارة الخارجية متابعتها وإتصالاتها فى هذا الشأن.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله