الجكومي: مدني عباس جاحد والامارات تقدم دعما راتبا للسودان

الخرطوم: سودان برس
رفض عضو المكتب القيادي بالجبهة الثورية محمد سيداحمد الجكومي، رئيس كيان الشمال، حديث وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني، عن عدم تلقي الحكومة الانتقالية أي دعم من أي دولة خلال الأشهر الماضية.

وقال الجكومي إن دولة الامارات ظلت تقدم وبصورة راتبة دعما ماديا لتغطية احتياجات البلاد من الدقيق، منذ سقوط النظام في شهر أبريل من العام الماضي، بجانب تحمل الكثير من تكاليف عملية السلام ودعم المفاوضات الجارية في جوبا بين الجبهة الثورية والحكومة الانتقالية.

واعتبر تصريحات مدني في المؤتمر الصحفي حول أزمة الخبز أمس، بأنها جحود ونكران للجميل وإغفال مجهود جبار تقوم به دولة الامارات والمملكة العربية السعودية في دعم الشعب السوداني وثورته المجيدة.

ورأى ان ماقاله مدني يستوجب المساءلة لأنه يجافي وعود الحرية والتغيير للثوار والشعب بتمليكهم الحقائق وإدارة الفترة الانتقالية بكل شفافية.

وقال إن مثل هذه التصريحات من شأنها أن تحرم السودان من الكثير من الدعم والمساعدات التي كان يمكن ان تساهم في حل الضائقة المعيشية والأزمة الاقتصادية التي خلفها النظام البائد.

ونوه الجكومي إلى أن تصريحات مدني لا يمكن تمثل الثورة أو تعبر عن قوى الحرية والتغيير، مشيرا إلى أن الكثير من دول الخليج تحفظ الجميل للسودان لإسهاماته الباكرة والبارزة ولمساته الواضحة في تطورها.

يذكر أن كميات القمح الموردة للسودان تأتي كجزء من حزمة المساعدات التي أقرتها دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، في شهر أبريل 2019 والبالغ قيمتها 3 مليارات دولار وذلك لدعم الاستقرار الاقتصادي والمالي للسودان، حيث تم إيداع 500 مليون دولار مناصفة بين البلدين كوديعة في البنك المركزي السوداني وذلك لتعزيز مركزه المالي.

وقدمت دولة الإمارات دعما كبيرا لمشروع الإجلاس المدرسي تسلمته وزارة التربية والتعليم مؤخرا، كما تعمل حاليا على توريد أدوية للسودان.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله