ريال مدريد وليفربول.. شوط الدموع ينتهي بالتعادل السلبي

تقدم “سكاي نيوز عربية” تغطية حية لنهائي دوري أبطال أوروبا، بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي.

ويخوض ريال مدريد بقيادة المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان، اللقاء بتشكيلة مكونة من: كيلور نافاس، داني كارباخال، سيرخيو راموس، رفايل فاران، مارسيلو، توني كروس، كاسيميرو، لوكا مودريتش، إيسكو، كريم بنزيمة، كريستيانو رونالدو.

أما ليفربول الذي يدربه الألماني يورغن كلوب، فيبدأ المباراة بتشكيلة مكونة من: لوريس كاريوس، ترينت ألكسندر أرنولد، فيرجل فان دايك، ديان لوفرين، أندرو روبرتسون، جورجينيو فينالدوم، جيمس ميلنر، جوردان هندرسون، ساديو ماني، محمد صلاح، روبرتو فيرمينو.

ق44: ناتشو يسدد كرة قوية في الشباك من الخارج.

نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بعدما اضطر كل فريق لإجراء تغيير بسبب الإصابات.

ق48: بنزيمة يسدد بقوة على يمين كاريوس.

ق42: حكم اللقاء يلغي هدفا سجله بنزيمة بداعي التسلل.

ق35: كارباخال يلحق بصلاح إلى خارج الملعب مصابا وباكيا، وناتشو فيرنانديز يشترك بدلا منه.

ق35: 10 دقائق على نهاية الشوط الأول.. ريال مدريد ينتعش معنويا وفنيا بعد خروج صلاح.

ق29: صدمة في ليفربول لخروج نجم الفريق محمد صلاح الذي غادر الملعب باكيا، وكلوب يشرك آدم لالانا بدلا منه.

ق25: صلاح يسقط مصابا ممسكا بكتفه بعد التحام قوي مع راموس.

ق23: نافاس يتألق ويتصدى لهدف محقق من تسديدة قوية لأرنولد.

ق22: راموس يتدخل في الوقت المناسب قبل أن تصل الكرة إلى ماني في مواجهة نافاس.

ق18: فان دايك يسدد برأسه قبل نافاس بعد ضربة ركنية لكن كرته تخطئ الطريق إلى شباك ريال مدريد.

ق15: رونالدو يسدد بقوة بعد انطلاقة من الجانب الأيمن للملعب لكن تسديدته تعلو عارضة كاريوس.

ق15: ليفربول يواصل الضغط ويشكل خطورة على مرمى نافاس ولاعبو ريال مدريد تائهون في الملعب.

ق11: مارسيلو يسدد خارج المرمى في أول تهديد لريال مدريد على مرمى كاريوس.

ق8: نافاس يتألق وينقذ الكرة من أمام أرنولد داخل منطقة الجزاء.

ق7: دفاع ريال مدريد يمنع الكرة من الوصول إلى ماني الذي كان منفردا بنافاس.

ق5: ليفربول يستغل صحوة البداية ويضغط على ريال مدريد الذي يبدو لاعبوه مرتبكين إلى حد ما.

ق1: بداية حماسية للمباراة من جانب ليفربول ودفاع الريال يشتت الكرة.

انطلاق المباراة بصافرة الحكم الصربي ميلوراد مازيتش، لاعب كرة القدم السابق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *