ساخر سبيل || كسرتا (فيتنام والنائب العام) !

الجلد التخين مشكلة؟ خاصة إذا كان جلد مسؤولين يتم توجيههم إلى مكان (المفاسد) وأكل المال العام و(الرعي الجائر) في ممتلكات الدولة والمواطنين (ويعملو رايحين)، وكان من الممكن أن يتم تجاوز مسألة (عدم الشعور والإحساس) دي وحالة (التوهان والروحان) و(الصهينة) والطناش إزاء ما نقوم به من (إتهامات) موثقة لو أن هؤلاء المسؤولين (من كفار قريش) مثلاً، ولكن المشكلة أن هؤلاء الذين يقومون بقراءة هذه (الكسرات) التي لازمت هذا المقال لسنوات تسع هم من يدعون (الهجرة إلى الله) !

يلاحظ القارئ الكريم أن هنالك كسرتان تقبعان اسفل المقال إضافة إلى الكسرة الشهيرة عن (أخبار هيثرو)، إحداهن كسرة تخص (النائب العام) وموضوعها تصريح له يقول فيه (لا حماية لفاسد ولا كبير على القانون)… وقد مضى على تصريحه ذلك (نصف عام) ونحن نستحثه من خلال (الكسرة) إلى تقديم الوالغين في (بيع هيثرو) إلى العدالة إن كان من الصادقين! ولكن هيهات … فبدلاً عن أن يكون السيد النائب العام (قدر تصريحو) إلا أنه وكما تقول (حبوباتنا) رحمهن (قطع الحركة) ولاذ بالصمت !!

أما الكسرة الثانية فهي فقصتا (قصة).. فهي  تقول (أخبار كتب فيتنام شنو يا وزير المالية ووزيرة التربية والتعليم)… وهذه الكسرة التي ظلت أسفل المقال ردحاً من الزمن موضوعها إنو في أبريل من العام 2013 وقع كلاً من وزارة المالية والاقتصاد الوطني والبنك الدولي على اتفاقية منحة قدرها 76,5 مليون دولار أمريكي لمشروع تقوية تعليم الأساس في السودان وقد رصد البنك الدولي لعملية طباعة الكتاب المدرسي حينها مبلغ مليونَي يورو.

وبدلاً من أن تتم الطباعة في السودان (عشان مطابعنا تستفيد وكده)، ولدينا مطابع ذات كفاءة عالية (هو الكتاب المدرسي ذاتو ما عايز ليهو كفاءة) فقد تم إرساء العطاء على مطبعة في (هانوي) نعم في فيتنام (الما قريبة دي) وبعد إستلام الكتب إتضح أنها لا تتطابق والمواصفات التي في العقد و(القصة كوووولها مأكلة في مأكلة) وعندما تم سؤال (مسؤوولي البنك الدولي) عن هذه (اللغوسة) أجابوا: (أسألوا ناسكم)!!

وبعد أن كتبنا (في الموضوع) أكثر من مقال، وظللنا على مدى عام (نسأل ناسنا) وننادي بشكل شبه يومي عبر (الكسرة الثابتة) وزارة التربية والتعليم ووزارة المالية والإقتصاد الوطني أن تقوما (بشرح الأمر) وملابساته إلا أنه يبدو أن دم (يورو المنحة) قد تفرق بين القبائل وأصبح الرد مستحيلاً (على الجماعة) فلاذوا بالصمت (كالعادة) !!

أيها القراء الأعزاء بكل مشاعر الأسى والأسف والحزن أنعي إليكم هاتين الكسرتين حيث سوف يتم إنتقالهما من رحاب هذا العمود إلى رحاب الله الذي لا تضيع ودائعه (وكلو مسجل في الدفتر) يوم الموقف العظيم .

إن إيقاف هاتين الكسرتين عن ذيل العمود إنما يتم ترشيداً لمساحة العمود بعد أن وصلنا إلى مرحلة (اليقين) بأن من بيدهم الدفاع عن أنفسهم ودرء الإتهام بالفساد والتقصير عن روحهم هم (كالعهد بكل فاسد) لا يمتلكون الشجاعة الكافية لمواجهة ما يقومون به وما تقترفه أيديهم من (أفعال) يندى لها جبين (الكافر الما بقلب الشهادة) !!

وتبقى كسرة (هيثرو) التي شارفت عمر (البلوغ) وتستمر في مكانها (عاراً) لكل الأجهزة العدلية (كافة) هذه الأجهزة التي تتشدق بألا كبير على القانون وتشنف آذاننا بألا حماية لفاسد، كما يجب أن يعلم (لصوص هيثرو) وكل من أكل أموال هذا الشعب الصابر الفقير ويختوها (حلقة في ودانهم) بأنو (قروشنا ما بنخليها) في الدنيا دي قبل الآخرة وأن وقت الحساب آتٍ لا محالة ولن يعصمهم عنه يومئذ عاصم !!

كسرة :

يقول سرحان عبدالبصير (عادل إمام) في مسرحية (شاهد مشفش حاجة) للقاضي: لو كل مواطن ح يعزل علشان تحتيهو رقاصة كانت البلد كولها عزلت!! ونقول لو أن كل قضية فساد موثقة (عملنا ليها كسرة) كان كل المقال أصبح (كسرات) !!

كسرات تمت إزالتها :

  • كسرة تصريح النائب العام: (لا حماية لفاسد ولا كبير على القانون)… في إنتظار ملف هيثرو 5 واوات (ليها خمسة شهور)!

كسرة جديدة لنج: أخبار كتب فيتنام شنو (و) يا وزير المالية ووزيرة التربية والتعليم شنو (و)… 9 واوات  (ليها تسعة شهور).

كسرات باقية :

  • كسرة ثابتة (قديمة): أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 98 واو – (ليها ثمانية سنين وشهرين)؟
  • كسرة ثابتة (جديدة):

أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 57 واو (ليها أربع سنوات وتسعة شهور).

 

الفاتح جبرا

صحيفة الجريدة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *