مسلسل إذاعي عن حلايب يبث داخل المثلث المحتل

أعلن مدير إذاعة “بلادي” السودانية عبدالرحمن إبراهيم، اكتمال نشر محطات تقوية على تخوم مثلث حلايب المتنازع عليه مع مصر، لوصول البث داخل المثلث الحدودي الذي تسيطر عليه القاهرة في إطار ما أسماه “القوة الناعمة”.

وقال مدير الإذاعة الحديثة إن “بلادي” ستبث مسلسل “رمال وأصداف” الذي يرصد ويوثق للحياة في حلايب وشرق السودان. وينتظر بث المسلسل في أبريل القادم.

وأكد إبراهيم في مقابلة بثتها “الشروق”، أن الخطوة يمكن اعتبارها “قوة ناعمة” ضمن جهود السودان لإثبات حقه في مثلث حلايب المحتل.

وأبدى ثقته في عدم تعرض بث الإذاعة داخل حلايب للتشويش بعد اكتمال تركيب محطات التقوية في “هيا” و”طوكر” و”محمد قول” و”أوسيف” بالقرب من مثلث حلايب، وزاد “هندسياً نحن جاهزون لأي تشويش، لكن واثقون أنه لن يحدث”.

وتوقع مؤلف العمل الدرامي السيناريست معاوية السقا، أن يكون لمسلسل “رمال وأصداف” ما بعده لأنه سيحدث ردود فعل كبيرة وقوية -بحسب قوله-.

وبحسب السقا، فإن قصة المسلسل تدور حول أستاذ تاريخ تعود جذوره إلى حلايب، يعود إليها لتأليف كتاب عن تقاليد وإرث المنطقة، لكنه يتفاجأ بأن صراعاً محتدماً بين عمه العمدة وأحد أعمامه الذي يعمل عميلاً لدى المحتل.

وأضاف السقا أن ابن المنطقة العائد يترك مهمته ويبدأ في مهمة جديدة تتصل بتقوية اللحمة بين أهل حلايب لمقاومة المحتل، وهو ما يتسبب في مقتل العمدة وقيام ثورة ضد المحتلين.

ويتنازع السودان ومصر المثلث الحدودي ـ22 ألف كلم مربع- الذي يضم حلايب وأبورماد وشلاتين، أقصى شمال شرق السودان على ساحل البحر الأحمر. وتسكن المنطقة قبائل البجا السودانية المعروفة.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *