لأول مرة .. مهرجان (لوزان) بسويسرا يعرض أفلاما سودانية

افتتح العرض السينمائي الأول للأفلام السودانية المشاركة في النسخة ١٣ من مهرجان مدينة لوزان السويسرية، بحضور عدد كبير من جمهور المهرجان بالاضافة لمشاركة مقدرة من الجالية السودانية بسويسرا

وقدم د. مصطفي عثمان اسماعيل سفير السودان بسويسرا، كلمة ضافية رحب فيها بالحضور الكبير والمشاركة الضخمة من الجمهور السويسري- الذي ضاقت به جنبات ساحة العرض مما اضطر المنظمين لزيادة عدد المقاعد المخصصة للحضور التواق لرؤية أفلام سودانية مقدما الشكر لإدارة المهرجان لتركيزها علي الأفلام السودانية.

واستعرض المجهودات الحثيثة التي تبذلها السفارة السودانية في تطوير العلاقات مع الجانب السويسري وبالذات في الجانب الثقافي والاحتفال بالذكري الخمسين لتأسيس العلاقة بين البلدين وماصاحبه من فعاليات مختلفة.

وأشار السفير للإمكانات الزاخرة في المجال الثقافي التي يتمتع بها السودان من تنوع اثني وقبلي وموروثات ثقافية وعادات وتقاليد مختلفة تصلح ان تكون مادة دسمة لأي أفلام يمكن إنتاجها مستقبلا.

وأكد د. مصطفي استعداد السفارة للمساهمة الفاعلة في اي نشاط ثقافي يلي السودان في سويسرا من خلال التنسيق وتسهيل وترتيب المشاركة داعيا لافراد المزيد من المساحة للسودان في المهرجانات القادمة.

من جانبه قدم فيليب كوري مدير وحدة مشاركة السودان في المهرجان، الشكر للسيد السفير د مصطفي علي جهوده ودعمه لهم في ادارة المهرجان لتخرج مشاركة السودان بهذة الطريقة الجيدة والممتازة.

واستعرض تاريخ السينما في السودان منذ إنشائها وحتي الان مبينا عدد من التحديات التي تواجه صناعه السينما في السودان.

وقدمت ثلاث أفلام سودانية، الفلم الاول بعنوان (نعم للمخضرات) للمخرج الشاب خالد سالم حيث يتناول قضية ضرورة الالتزام بالحميّة الغذائية المتوازنة بعيدا عن التناول المفرط للحوم خاصة وان الشعب السوداني يشتهر بذلك حيث تناول ذلك في قالب درامي مميز .

وجاء الفلم الثاني
بعنوان (نيركوك) من اخراج محمد كردفاني حيث يتناول قضية اطفال الشوارع وضرورة انقاذهم حتي لايتحولوا الي قنابل موقوته من خلال توفير التعليم وسبل كسب العيش الحلال.
الفلم يعالج الامر في قالب تراجيدي حزين استطاع ان يوصل رسالته بطريقة جيدة.

اما الفلم الاخير هو فيلم (ايمان) من اخراج الاستاذة ميا بيطار حيث يتناول قضية الاٍرهاب والتطرف العنيف لبعض الشباب وخاصة شباب الجامعات ويدعو لمعالجةالامر من خلال استنباط مواعين جديدة لأسيتعاب طاقات الشباب.

ووجدت هذة الأفلام القبول والاستحسان من جمهور الحضور السويسري الذي طالب بالمزيد من الأفلام .

سودان برس

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *