السودان

الشفافية السودانية تطالب بتجنب المحاصصة في الحكومة القادمة

أيدت منظمة الشفافية السودانية القرارات التي صدرت في اليومين الماضيين، متوقعة ان يحدث ذلك تغييرآ حسب المعايير الوطنية والدولية في مجالات الإصلاح، مؤكدة أن سياسية المحاصصة كانت أكبر دافع لتفشي الفساد .

وقال الدكتور الطيب مختار رئيس المنظمة في تصريح ل (سودان برس) ان الترهل والخمول الذي أصاب أجهزة الدولة في الفترة السابقة بسبب تبني سياسة المحاصصة بعيدا عن القدرات، كان من أكبر تحديات مكافحة الفساد وأكثرها تعقيدا.

ودعا الى إعمال آليات فاعلة ترسي قواعد المتابعة والشفافية والمساءلة والمحاسبة لتخفف العبء عن كاهل المواطن وإصلاح أجهزة الدولة واقتصاد البلاد وحفظ هيبتها والحد من خطورة الفساد.

وأضاف مختار، أن المرحلة المقبلة تتطلب كادرا بصفات فاعلة وأمينة لانفاذ تلك القرارات، كما تحتاج إلى بعد مركزي أقوى في الأجهزة الحكومية لبسط هيبة الدولة.

وطالب بضبط تفلت الولايات وتخفيف العبء الإداري المفرط الذي صاحب الفترة السابقة، خاصة في الاتاوات التي تفرضها تلك الولايات ولحفظ التوازن الإجتماعي والاقتصادى والرؤيا الموحدة بين مكونات الدولة الجغرافية.

ودعت المنظمة بإعادة النظر في مجلس الولايات كونه موازيا للبرلمان القومي الذي يضم ممثلي الدوائر الجغرافية لكل الولايات.

وطالبت بحل مجالس الولايات والاستعاضة عنها بمجلس شورى طوعي مصغر يضم أهل الرأي في الولاية وتحويل نفقاتها مع نفقات مجلس الولايات إلى الصحة والتعليم.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى