ولايات

(الدندر) يواصل فيضانه ويشكل خطرا على المنطقة

واصل نهر الدندر بولاية سنار الارتفاع في مناسيبه ليسجل صباح يوم الخميس عند محطة أبحاث نهر الدندر  14،84  مترا بزيادة 22 سنتمترا عن الأمس مما  شكل خطورة كبيرة  على المنطقة خاصة بعد وصول مياه خيران العطيش ووجاويج المندفعة واللذان ينحدران من الهضبة الإثيوبية مما أدي الي انهيار كبري التكينة والجسر الواقي بمبروكة.

كما أدي ذلك إلي إنقطاع الطريق الشرقي الذي يعد الطريق الحيوي والاقتصادي للمحلية لأهميته الاقتصادية لربطه مناطق الزراعة والثروة الحيوانية  وحركة المزارعين علاوة علي اتلافه مساحات زراعية  وبستانية واسعة.

وتوقع مصدر بمحطة أبحاث الري تحدث لوكالة السودان للأنباء هطول أمطار غزيرة بالهضبة الإثيوبية قياساً علي القراءات الواردة،وأشار إلي أن ذلك يؤدي إلى إرتفاع المناسيب أكثر من ذلك، ويهدد باجتياح القري والأحياء بمدينة الدندر،ودعا إلى مواصلة الجهود لمجابهة الفيضان.

ووقف وزير التخطيط العمراني رئيس غرفة الطوارئ المركزية بالولاية المهندس عبدالعظيم فضل الله وهاشم  عبدالجليل وزير التربية والتعليم بالولاية علي الأوضاع بعد الزيادة الكبيرة لمناسيب نهر الدندر .

وأعلن فضل الله أتسخير الولاية لكافة الإمكانيات لمجابهة المخاطر والتقليل من حدتها، ودعا الي ضرورة توخي الحيطة والحذر.

وظل رئيس غرفة الطوارئ المركزية بالولاية في حالة متابعة مستمرة للأوضاع والعمل على تأمين مناطق الهشاشة والاحياء والقري المطلة علي ضفاف النهر بتقوية وتمتين الجسور الواقية لتقليل الخسائر خاصة بعد القراءات الواردة بأن كميات من المياه  المنحدرة من الهضبة الإثيوبية ستتسبب في زيادة المناسيب.

كما ظلت غرفة طوارئ المحلية برئاسة معتمد الدندرعبدالعظيم آدم يوسف والمهندس طارق سعيد نائب رئيس الغرفة الولائية تعمل علي مدار الساعة .

وأشار معتمد الدندر الي الآلية التي اتخذتها غرفة الطوارئ  لتأمين الأوضاع بتقوية وتمتين الجسور الواقية عبر الآليات العاملة  بطريق الدندر الشرقي ومناطق الهشاشة بجانب عمل التروس للأحياء المطلة علي النهر وتوفير عدد من العبارات النهرية لتسهيل واستمرار حركة النقل بالمحلية وناشد المواطنين بإتخاذ التدابير اللازمة وتوخي الحيطة والحذر.

ووقفت كافة قيادات المحلية بمختلف مكوناتها بجانب الكتائب الاسنادية علي أوضاع الفيضانات .

وأعرب المعتمد عن شكره للجهات المساندة والمؤازرة بالمحلية من أجهزة نظامية ولجنة أمن المحلية وأجهزة تنفيذية وهيئة مجلس تشريعي الدندر ومنظمات المجتمع المدني والأهالي والمرأة.

وناشد  معتمد الدندر المواطنين بأخذ الحيطة والحذر ووضع التدابير اللازمة لمجابهة مخاطر الفيضانات، وقال ان الغرفه تبذل قصاري جهدها عبر الكتائب الاسنادية التي تم استنفارها بالمحلية.

 

سودان برس+وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى