ولايات

(اسكوفا) يتدخل لمكافحة حمي شيكونغوينا بكسلا

 

 

أعلن المجلس السوداني للمنظمات الطوعية (اسكوفا) إلتزام المنظمات للقيام بعمل موحد في كل المحاور لمكافحة حمي شيكونغوينا التي ضربت ولاية كسلا،وأكد العمل المطلوب تحت مظلة اسكوفا،وأشارلبدء التنسيق للعمل الميداني الموحد.

ونظم (اسكوفا) جلسة تنويرية بمقره عن حمي شيكونغوينا شاركت فيها المنظمات العاملة في  مجال الصحة.

وتعرف الشيكونغونيا بأنها مرض فيروسي ينتقل إلى البشر عن طريق بعوضة ( اديس) الحاملة لعدوى المرض ويسبب حمى وآلاماً مبرّحة في المفاصل ومن أعراضه الأخرى الآلام العضلية والصداع والتقيّؤ والتعب والطفح الجلدي.

وأوضح رئيس مجلس ادارة المجلس السوداني للمنظمات الطوعية (اسكوفا) دفع الله كنون لـ(سونا) إن اللقاء يأتي بغرض تفعيل دور المنظمات في العمل الصحي عامة وفى ولاية كسلا علي وجه الخصوص والتنسيق في ما بين المنظمات .

وأوضح كنون أن د. حموده تبوك مدير قسم مكافحة نواقل الامراض بوزارة الصحة الاتحادية  قدم شرحا تفصيليا عن المرض الاسم والاعراض وطرق الاصابة والوقاية،وتابع ثم قدم تنويرا عن الوضع الصحي في ولاية كسلا وعدد الاصابات وما تقوم به وزارتا الصحة الاتحادية والولائية في مجالي الوقاية والعلاج،وأشار إلي إنشاء 9 مراكز لتلقي العلاج.

وقال كنون أنه وضح المطلوب من المنظمات التطوعية وجهودها في مكافحة الباعوض الناقل،بجانب الحاجة للمتطوعين لاجراء التفتيش المنزلي والتوعية الصحية للمواطنين.

واشار إلي إلتزام المنظمات للقيام بعمل موحد في كل محاور العمل المطلوب تحت مظلة اسكوفا،وأوضح أن اسكوفا بدأت التنسيق للعمل الميداني الموحد.

سودان برس +وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى