الاخبار

الشرطة تكشف غموض جريمة قتل رجل وزوجته بالخرطوم بحري

كشفت شرطة ولاية الخرطوم الغموض الذي اكتنف جريمة القتل التي راح ضحيتها المواطن الصادق الرفاعي وزوجته لواحظ حسن الرفاعي اللذان يسكنان بحي الدناقلة في الخرطوم بحري في احدى ليالي شهر رمضان الماضي.

وأكد كشف اللواء شرطة حقوقي ابراهيم عثمان عبدالرحيم مدير شرطة ولاية الخرطوم في المؤتمر الصحفي بحضور اولياء دم القتيلين، ان الجريمة كانت بدافع السرقة وليس للجاني اي معرفة مسبقة بالاسرة.

وأبان انه حدثت مقاومة بين الجاني والقتيلين عند شعورهم بدخوله الى المنزل بغرض السرقة حيث تمكن من اخذ مفاتيح عربة المرحوم وبعض المسرقات التي تم العثور عليها بعد القبض عليه.

وأعلن مدير شرطة الولاية ان الجاني معتاد اجرام ومسجل سوابق بدفاتر الشرطة وهو الأن محكوم في عدد من البلاغات واخرى قيد المحاكمة.

وأشار الى ان القبض تم عليه ومواجهته بجريمة القتل من داخل السجن مؤكدا ان مباحث الولاية قد وضعت يدها على المسروقات وتم تمثيل الجريمة وتحريز ادواتها بعد متابعة دقيقة من اتيام البحث والتحري وشعب الميدان .

وأوضح مدير شرطة الولاية، ان الشرطة ستظل حاضرة دوما عند الموعد وانها تحقق شعار: “لا جريمة ضد مجهول” حفاظا على أمن المواطن في نفسه وماله وعرضه.

سودان برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى