آراء

صلاح الدين عووضة – بالمنطق || الماضي !!

*التذكير بما قبل الإنقاذ قمة العجز..

*بل هو إقرار بالفشل ما كان ليقع فيه صاحب عقل حصيف..

*فالنظام الحزبي لم يحكم سوى سنواتٍ ثلاث ؛ أُزيح بعدها بحجة إنه فاشل..

*جوَّع الناس…ودمر الاقتصاد…ومكَّن الموالين…ومارس الفساد..

*والذين أزاحوه قالوا إنهم جاءوا من أجل الإنقاذ..

*إنقاذ الشعب…والبلاد…والاقتصاد…والجنيه…والخدمة المدنية…والمال العام..

*وبعد ثلاثة عقود من الإنقاذ (عيب) المقارنة بالماضي..

*عيب أن نقارن ثلاثين عاماً بثلاثة أعوام ثم نقول (في الحتة دي نحنا أحسن)..

*فإن كان لا بد فلتتم المقارنة بين (3)…و(3)..

*أي أعوام (الفشل) الثلاثة… وأعوام الإنقاذ الثلاثة الأولى ؛ وأيضاً لا معنى لها..

*فأنت حين تقارن نفسك بالفاشلين تدين نفسك من حيث لا تدري..

*فلم الانقلاب أصلاً إذن؟!…ولم البيان الأول؟!…ولم التبشير بعهد جديد؟!..

*لتأتي بعد ثلاثين عاماً وتقول (برضو زمان حصل كده)..

*وتنسى أنك بحديثك هذا تدفع الشعب إلى أن يتغنى (قول للزمان ارجع يا زمان)..

*فعندما يتساوى فشل وفشل يبحث الناس عن (المرجحات)..

*وقطعاً هذه المقارنة لن تكون في صالح العقود الثلاثة…مقابل الأعوام الثلاثة..

*ولا نريد أن نفصِّل ؛ فهدفنا ليس التجريم…والشماتة..

*وإنما نهدف إلى أن تكف (الألسن) عن زيادة إحباط الناس بالرجوع  للماضي..

*والناس يرددون (جاي تفتش الماضي…خلاص الماضي ولَّى وفات)..

*فنحن (أولاد النهار ده)…ونريد أن نعرف ماذا فعلت لنا..

*فالهروب إلى الماضي – في سياق التذكير بفشل مماثل – لن يعفي من المساءلة..

*سيما إن كان (طول) الماضي هذا ثلاثين عاماً ؛ عمر (زول)..

*وخلالها نهضت دولٌ كانت خلفنا…وتجاوزتنا..

*وإثيوبيا – القريبة هذه – سبقتنا بسنوات ضوئية ؛ في فضاء السباق الحضاري..

*وصارت تملك الآن مئة طائرة…ونحن ؛ ولا واحدة..

*وتمدنا بالكهرباء ؛ بلا إحساس بالخجل من أنفسنا…ومن سدِّنا الذي بمروي..

*وقضت على الفساد والمفسدين…ونحن (نتمحرك)..

*وعرفت ثقافة الاستقالة…والفاشلون من مسؤولينا دونهم والاستقالة (خرط القتاد)..

*وكل الذي يفلحون فيه (يعني شنو؟!…ما زمان حصل برضو)..

*طيب يا أخي (زمان السجم ده) قلتم فشل…ولذلك جئتم للإنقاذ..

*فلا يعقل أن تذكِّرني به كلما فشلت…وكأن (الفشل علينا هو المكتوب يا ولدي)..

*فدعونا نتواثق على أن نترك الماضي هذا في حاله..

*فهو ماضٍ قديم جداً ؛ وُلد بعده أناسٌ…وتخرجوا…وتزوجوا…ومنهم من مات..

*ولنبحث عن مبررات للفشل في الراهن…لا في (زمان)..

*ولنكف عن ذكر مقارنات تبريرية…لن تكون في صالح جماعة الثلاثين عاماً..

*ولنمتنع عن (التفتيش في الماضي)…مع الاعتذار للشاعر..

*فقد (جفَّت مقلتي الباكية) !!!.

 

الصيحة

زر الذهاب إلى الأعلى