ولايات

إبادة (500) طن من البضائع والسلع المنتهية الصلاحية بجمارك كريمة

 قامت الإدارة العامة للجمارك وإدارة مكافحة التهريب فرع كريمة بعملية إبادة كميات كبيرة من البضائع والسلع الغذائية المتنوعة والأدوية الطبية ومستحضرات التجميل والمنظفات والمحاصيل الزراعية المنتهية الصلاحية وغير مطابقة للمواصفات والجودة قادمة من دول الجوار.

وتجئ إبادة السلع في إطار مجهوداتها المتواصلة في مكافحة ومنع التهريب، بحضور لجان أمن الولاية والمحلية وقيادة إدارة الجمارك بالشمالية.

وأشاد مدير شرطة الشمالية اللواء الجيلي عثمان أرباب بدور إدارة الجمارك مكافحة التهريب في حماية المواطن من السلع الفاسدة وتأمين الإقتصاد السوداني من عبث المخربين.

وأكد مدير أمن الولاية الشمالية العميد التجاني محمد إبراهيم على التعاون الكبير والتنسيق المحكم والمشترك بين الأجهزة النظامية في تأمين الولاية من التهريب.

من جانبه أشار مدير جمارك الشمالية العقيد ياسر صديق إلى أن الكميات المبادة تقدر ب أكثر من (500) طن وتصل قيمتها التسويقية الى (90) مليون جنيه والجمركية (30) مليون، مناشداً المواطنين بضرورة توخي الحذر عند شراء السلع والمواد.

وحيا ممثل معتمد مروي المدير التنفيذي للمحلية الأستاذ الباقر أحمد علي، مجهودات إدارة مكافحة التهريب والجمارك والأجهزة المساعدة ذات الصلة على ما تم من إنجاز. مؤكداً حرص وإهتمام المحلية بصحة وأمن المواطنين.

وأوضح مدير جمارك كريمة العقيد حيدر حسن أن معظم الكميات التي تمت إبادتها قد وردت إلى حظيرة الجمارك بغرض التخليص الجمركي غير أنها لم تطابق وتعاير مواصفات الجودة والصلاحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى