آراء

رفيق الكلمة / نادر عطا … اتّحاد الكُرة عَلَى حَافّة السُّقُوط..!

* تعقد لجنة الاستئنافات التابعة لاتحاد الكرة اليوم، اجتماعاً لحسم شكوى المريخ التي بسببها رفض شداد تتويج الهلال بالفاشر، وفي اعتقادي واعتقاد كل المرُاقبين أنّ أيِّ قرارٍ بخلاف القرار الصادر من لجنة المُسابقات والقاضي برفضها “شكلاً” سيدخل الاتحاد في ورطةٍ جديدةٍ تجعله على حَافّة السقوط والانهيار المُبكِّر!

* كل التوقعات تشير بوضوح إلى أنّ لجنة الاستئنافات لن تأخذ وقتاً طويلاً في اتخاذ القرار المنطقي بتأييد قرار المسابقات، إذ لا يُعقل أن تجرم صاحبة الشأن وتُشكِّك في قراراتها وتَستجيب لبيت البكاء المريخي، بقبول شكوى فضيحة ضعيفة المضمون، وصدور قرارٍ مُخالفٍ للاستئنافات يعني سُقُوط الاتحاد الأخلاقي والوقوع في شبهات الفساد!!

* أرادت إدارة ود الشيخ “سنة روضة إدارة” أن تُغطِّي على فشلها في الفوز ببطولة النخبة رغم خصم ست نقاط من الهلال!! وعندما أخفقت، اتّجهت للمكاتب وقدّمت شكوى مُضحكة لا تُقدّم في روابط الناشئين! وبعد رفضها من لجنة المُسابقات، اتّجهت للاستئنافات! كل ذلك من أجل تغطية الإخفاق الإداري والخسارة في مُواجهة الهلال صاحب السجل الباذخ في كُبرى البطولات المحلية.

* لا تملك لجنة الاستئنافات خياراً أفضل من إعلان الهلال “بطلاً” لدوري النخبة الذي حَازَ عليه بعرق واجتهاد لاعبيه داخل المُستطيل الأخضر، ومنح اللقب للمريخ سيجعل العالم الكروي “يَضحك” على اتحاد كرة يسرق اللقب من صَاحبه ليمنحه لوصيفه ويُحوِّل البطولة التي تُلعب في الملعب لتُحسم في المكتب!!!

* اتّحاد الكرة اليوم في امتحانٍ سهلٍ ومكشوفٍ، وما عليه إلا أن يمنح كل ذي حقٍ حقه وينصف البطل الحقيقي للدوري، ليحصل على رضاء القاعدة الرياضية التي تعي أنّ الهلال بطل لأول نسخةٍ لبطولة النخبة، وأنّ وصيفه فشل تماماً في كسر العُقـــــــــــــــــدة واتّجه لرد شرفه عبر المكاتب!!!

* في القلعة الزرقاء، فرحةٌ عامةٌ، ورضاءٌ تامٌ لما قدّمه رفاق “بشة” وكيف عادوا في الأمتار الأخيرة وعدّلوا السّقطة الإدارية وعوّضوا النقاط المفقودة، وحتى إن واصلت لجان الاتحاد الخَرمجة والظُلم ومَنحت بطولة المكتب للمريخ لن تَغضب الأمواج وتَثُور بعد أن ابتهجت واحتفلت ببطولتها المُحَبّبة ليلة الأحد الماضي بفاشر السلطان!!

* سَقَطَ اتحاد الكرة في ختام دوري النخبة ورفض تسليم البطل لقبه في وقته ووسط أنصاره بحجة “مُخجلةٍ” ومجاملة واضحة لإرضاء وصيف المنافسة! وسَقَطَ في إقامة احتفال يُليق ومُنافسة تُلعب باسم الوطن!! فهل يَسقط في امتحان الأخلاق الإداريّة ويتلاعب بشكوى، راعي الضأن في الخلا يعلم أنها فالصو ورُفضت شكلا!!

* عزا الاتحاد الذي بدأ دورته “كسيحاً مُترنِّحاً” الصورة الباهتة لنهائي كأس السودان لعدم وجود رعاة لحفل الختام، في حين أنه مَن يَستجلب الرعاة للمُناسبة، وختم دوري النخبة بشكلٍ مُقززٍ دُون تتويج البطل، منتظراً قرار لجنة كان يُمكن أن تجتمع قبل اللقاء الختامي للدوري، ولا نملك إلا أن نقول لشداد كان أخير الصيدلاني بفساده!!

* أحد الأصدقاء الهلالاب أرسل لي رسالة عبر الواتساب فحواها “أما آن للكاردينال أن يستغل الفُرصة وتوحد كل الأهلة هذه الأيام حول الكيان ويلم شمل أهل الهلال” غداً نرد على رسالته.

* أخيراً.. أندية الخرطوم تكتسح الدوريات، النيل بطلاً لدوري الأولى.. أركويت والامتداد يصعدان لدوري الدرجة الأولى.. ومعتمد أمدرمان يرفع شعار “أمدرمان عاصمة الرياضة”.. أين أندية أمدرمان من هذا يا معتمدنا؟ أم يا ترى شعارات وهميّة والسلام؟!

زر الذهاب إلى الأعلى