السودانالعالم

سلفاكير يقدم الدعوة للبشير لحضور احتفالات السلام بجوبا

قام مبعوث رئيس الجمهورية الدكتور الدرديري محمد أحمد وزير الخارجية اليوم الجمعة بزيارة الى مدينة جوبا حاضرة دولة جنوب السودان، ونقل رسالة من المشير عمر البشير رئيس الجمهورية الى سلفاكير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان.

وعبر سلفاكير عن بالغ تعازيه للرئيس البشير وللشعب السوداني قاطبة في رحيل المشير عبد الرحمن سوار الذهب.

وقدم فخامته الدعوة للرئيس البشير لتشريف احتفالات البلاد بتوقيع اتفاق السلام التي ستقام في جوبا في الثلاثين من الشهر الجاري.

وقال وزير الخارجية عقب اللقاء، إن الرسالة جاءت في إطار التشاور بين الرئيسين بغرض إنفاذ اتفاقية السلام بشأن جنوب السودان والبحث عن ماهو مطلوب لإكمال التنفيذ والنظر في المستحقات التي ينبغي على الأطراف المضي قدما لإنفاذها.

وأضاف الدرديري ” في ما يتعلق باتفاقية السلام ثمن البشير عالياً المساعي والجهود الكبيرة التي يبذلها سلفاكير، ونقلنا له شكره وتحياته على ما اتخذه مؤخرا من خطوات، الغرض منها تعزيز الثقة بين مختلف فرقاء جنوب السودان والتأكد من أن الاتفاقية الموقعة في الثاني عشر من سبتمبر في أديس ابابا تجد فرصتها كاملة من التنفيذ “.

وقال: إنه تم تشكيل الآليات اللازمة لمباشرة تنفيذ الاتفاقية وهناك بعض المسائل تحتاج لمجهود مضاعف من قبل القرقاء، وأضاف قائلاً: “شجعنا الأطراف المختلفة على أهمية الإقبال بسرعة لتنفيذ هذه الاستحقاقات”.

وأوضح الدرديري أن هناك استحقاقات على منظمة الإيقاد نفسها ينبغي أن تسارع في القيام بها ونحرص على أن نلتزم بالمواقيت المقررة في الاتفاقية.

وأضاف “نحن راضون تماما عن الروح الإيجابية والبناءة المتوفرة الآن”، ونتطلع للاحتفال الكبير الذي يقيمه الرئيس سلفاكير في جوبا يوم 30 اكتوبر؛ والذي يعد فرصة أخرى وإضافة مهمة لتعزيز الثقة بين فرقاء جنوب السودان.

وقال مبعوث الرئيس “إننا نأمل أن ننطلق بعد ذلك في خطوات تعزيز الثقة ونمضي قدما في تنفيذ الاتفاقية حتى الشوط الأخير”.

وفي ما يتعلق بالعلاقات الثنائية أوضح أن هناك الكثير الذي يجمع البلدين، وتم التفاكر في تفعيل الآليات القائمة حاليا بمختلف الوسائل التي أقرت من قبل؛ بهدف إنفاذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين،

وأبان إن الزيارة تجئ ايضآ للتأكد من فتح الحدود والمعابر بين البلدين لضمان انسياب التجارة على نحو يمكن مواطني البلدين من استشعار ماحدث من نقلة كبيرة بعد توقيع اتفاق السلام.

وأضاف وزير الخارجية “تفاكرنا في بسط السلام والاستقرار في تلك المناطق الحدودية.

واختتم وزير الخارجية تصريحه قائلاً: “كل ما هو مطلوب جعل العلاقة بين البلدين نموذجا يحتذى به”.

سودان برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى