السودان

تردد (8500) مريض علي مركز أبحاث المايستوما بالسودان

كشف مدير مركز أبحاث المايستوما بروفيسور أحمد حسن الفحل عن تردد 8500 مريض على المركز،وقال  أن 30% من الاصابات بسبب البكتريا  و 70%فطريات،وأضاف المرض ينتشر فى كل ولايات السودان ولكنه  أكثر انتشار فى ولايات الجزيرة والنيل الأبيض و سنار.

ولفت الفحل خلال حديثه فى الورشة المتحركة للأطراف الصناعية لمرضى المايستوما إلى أن المرض يصيب الاطفال والشباب ، وكشف عن إصابة 70 مريض فى قرية تعداد سكانها 2000 نسمة.

وقال أن المايستوما يمكن علاجها ذا تم اكتشاف المرض فى مراحله الأولى ، وشار  إلى أن المركز أقام حملة الأجهزة التعويضية مع الهيئة العامة للأجهزة التعويضية و وزارة الصحة ولاية سنار لاستفادة 160 مريض على مرحلتين كل مرحلة 80 مريض،وأضاف الطرف الصناعى الواحد يكلف 3 مليون جنيه.

ولفت الفحل إلى قيام المركز بالعديد من الحملات العلاجية والجراحية بالإضافة لمسح علمى وبحوث لأكثر من 5 سنوات ، أشار إلى ان المايستوما تصيب الإنسان فى عمر الإنتاج وهى ذات تكلفة علاجية مرتفعة جدا وغير متوفر.

وأضاف الفحوصات غالية حيث يتراوح الفحص الواحد من 3-4 الف جنيه  وأغلب المرضى من الفقراء ، وأكد على أن العلاج فى المركز مجانى من الفحوصات حتى الادوية.

من جانبه قال مدير عام الهيئة العامة للأجهزة التعويضية للمعاقين اللواء معاش صلاح الدين محمد مصطفى ان الهيئة تزود كافة المعاقين بالأجهزة التعويضية بالإضافة للدعم النفسى للاشخاص ذوى الإعاقة ،وتعالج مسببات الإعاقة لأكثر من 20 مرض أهمها مرض السكرى والماستوما ، و أضاف أن الشراكة مع مركز أبحاث المايستوما لتوطين العلاج بالداخل.

وأوضح مصطفي أنه تم إنشاء مراكز الورش فى 5 ولايات وتزويد 85 من المعاقين بمرض المايستوما باطراف صناعية، ولفت إلى انخفاض قائمة الانتظار من 6 الف إلى 4الف معاق.

 

سودان برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى