آراء

العمود الحر / عبدالعزيز المازري … الوصيف يتجمل!

*ويحاول الوصيف ان يتجمل

*والواقع انه يتململ ..

*ياهارون .. المريخ وصيف في كل شيء أول شيء وآخر شيء!

*وهارون بالأمس جاء يكحلها.. فعماها

*وتحذيرات الرشيد علي عمر لم تبرح مكانها من مغبة التزوير والتخدير التي يمارسها المريخاب جهاراً نهاراً دون أدني حبة خجل

*والحلو ما يكملش فعلاً وقولاً.. وهارون بعيد كل البعد عن تاريخ ناديه الذي يترأس بعثته! ما هذا الاستسلام والخضوع! لمعلومات يطلقها المريخاب هنا وهناك، فكيف تأريخيا يتقدم المريخ على البطل وهو الوصيف في كل شيء وآخر شيء وأول شيء..

*كأس السلام كنشاسا 66 وكأس بني ياس 88 .. وكأس الدورة الرياضية التي نظمها فريق السد القطري وآخر البطولات كأس بني ياس مع ركلة جزاء خليفة الاخيرة.

*إن كان هارون لا يعرف تلك الاحداث فلا نظن انه نسي انه يترأس نادي الانجازات والتاريخ والوطنية.

*يجتهد المريخاب تجميلاً لواقعهم المرير ومستقبلهم الفطير من خلال معلومات مغلوطة، ولكن الغلط الاكبر واللوم الاكبر السكوت وعدم التصحيح وعدم المبالاة التي يمارسها الهلالاب ان كان اعلاماً او جمهوراً اوروابط.

*صدقاً فإن تحذيرات الرشيد كانت في محلها وهو يناشد ويسكب المداد من استفادة الوصيف من كوادره الموجودة في الامارات لرسم صورة مغايرة للواقع لتقزيم هلال السودان ورفع المريخ على حساب الهلال.

*كان الهلال فخيماً في المظهر وهو يطأ أرض زايد الخير سلوكاً وتنظيماً.

*كان الهلال سيداً للحدث وزعيما للموقف وهو المصحوب بعتاد وتجهيز على أعلى مستوى.

*تسجيلات ارضت اهواء الجميع المعارضة قبل المؤيدة! وعداك العيب ياكردنة اوفيت ووفيت.

*والصورة بالأمس تكتمل والهلال يعير كونتاك لحي العرب والمعتصم للأهلي ليكتمل عقد المحترفين بمدافع اكوا يونايتد النيجيري (إيمانويل) رداً منطقياً وعملياً على كل من شكك في مقدرة رئيس الهلال وما صاحب من شائعات وشتلات عندما تخلى الهلال عن الكاميروني المدافع لفشله في الكشف الطبي.

*من حق الاهلة ان يفرحوا ويسعدوا بما تم، فالمعنويات في عنان السماء ويبقى الإعداد والتجهيز معنوياً وفنياً للأقمار.

*فكم اسعدني قرار التخلي عن الفندق الذي يضم المريخ والتحول لفندق آخر حتى تجد البعثة الهلالية كل سبل الراحة لتنفيذ الخطط اللازمة للقاء الديربي المرتقب.

*فنياً لا قلق على اقمار الهلال، فثقتنا كبيرة جداً ولكننا نحذر من مغبة الاستسلام للأفراح والانغماس فيها وعدم الاهتمام معنوياً بمباراة الجمعة.

*نعم نريدها لكسر الوصيف مرة أخرى وقطع (ألسنتهم) التي تتحدث بهتاناً وتعديا، يريدون تجميل تاريخهم على حساب الهلال.

*على الأهلة في الروابط الهلالية والاعلام الهلالي رفد القنوات الفضائية الناقلة للحدث بالتاريخ الصحيح لوضع حد لخطرفات أهل الوصيف.

*وياهارون انه الهلال وكفى.

: كلمات حرة:

*المعتصم وكابو وكونتاك الإعارة تعني اثبات الاحقية والعودة لهلال الملايين عبر بوابة الاقناع والاقتناع.

*النظرة الفنية وحدها ومحدودية الكشف هي ما رجحت كفة المقاتل الحريف الرهيف دراج والامنيات تكتمل بالظهور والمنافسة بين خط وسط هلالي يضم المبدعين والمقاتلين والحريفين !

*اهمل هارون الاهتمام بالتوثيق والتاريخ فكان خطأ وهنا للدفاع الهلالي. ونخشى ان نقول ان ما تفوهت به قصم ظهورنا.

*معيار نجاح تسجيلات الهلال سنشاهده في لقاء القمة والتنافس على حجز مكان في تشكيلة لامين.

*إعلام الشكاوي وتزوير التأريخ مرتبط بالمريخ نتاج طبيعي للأزمة المالية التي يعاني منها المريخ.

*وقصة كبيرة اسمها الهلال يكتمل جمالاً هنا وهناك.

*سيدها وزعيمها جوه الدار وبره الدار.

*وابوظبي تتحدث عن الفخامة مظهر ومخبر لا تزوير ولا تعدي.

*كلمة حرة أخيرة:… يا هارون غيّر الدور..

 

صفحة الهلال على الفيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى