ولايات

حملة شرطية تبيد مزارع الحشيش بالردوم والداخلية تعد بزراعات بديلة

أكد  موسى محمد علي مادبو وزير الدولة بالداخلية اهتمام وزارته على ترقية وتطوير العمل الشرطي والعمل على تحسين أوضاع منسوبيها الى جانب توفير الدعم الفني واللوجستي للادارة العامة لمكافحة المخدرات حتى تضطلع بدورها كاملا فى الحد من انتشار وتعاطى المخدرات وسط المجتمع.

وأشاد مادبو بالمجهودات التي ظلت تؤديها الادارة العامة لمكافحة المخدرات وتوقيف المروجين بتجرد وروح وطنية خالصة حماية للدين والشعب والوطن.

وتابع مادبو خلال مخاطبته احتفال الادارة العامة لمكافحة المخدرات بعودة قوة حملة خريف الخير العائدة من مناطق الردوم بجنوب دارفور يوم الخميس، وذلك بعد مشاركتها فى ابادة العديد من مزارع الحشيش والقنب وضبطها للعديد من بذور الحشيش التى كانت معده للزراعة وسط حضور مهيب بينهم مسؤول بالسفارة السعودية.  

وتابع أنهم مطمئنون تماما للأدوار العظيمة التي تقوم بها ادارة مكافحة المخدرات في تنظيف البلاد من السموم الضارة.

وقال ان المخدرات تعتبر  سبب رئيسى لكثير من الجرائم التى تحدث فى كل دول العالم مما يتطلب التعاون والتنسيق للقضاء عليها كما تعهد بتوفير المعينات للاسهام في الحد من الأفة وايجاد زراعات بديلة تنفع مواطنو المنطقة.

من جانبه أكد الفريق اول شرطة الطيب بابكر على مدير عام قوات الشرطة ان مكافحة المخدرات من اكبر اهتمامات رئاسة الشرطة لان تأثيرها يقع على كافة افراد المجتمع.

وأثنى على الاداء المتميز للحملة والترتيب الجيد  قاد الى عملية النجاح حيث تمت إبادة عدد  من مزارع الحشيش التى كانت فى طريقها لدمار العقول وتخريب اقتصاد البلاد.

وأوضح أن الدعم الفنى للقوات سيكون مكتملا وكبيرا خلال الاعوام القادمة حتى يتم القضاء على المخدرات وضبط المهربين والمروجين

وعلمت  (سودان برس ) أن الحملة استطاعت تخطي الكثير من الصعاب والتحديات التي واجهتها لاسيما أن المنطقة كانت تشهد فصل الخريف حيث الأمطار والأوحال والحشرات السامة وغيرها من المتاعب.

ودرجت الادارة العامة لمكافحة المخدرات على تسيير حملات سنوية لحظيرة الردوم بولاية جنوب دارفور والتى تشتهر بزراعة الحشيش.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى