السودان

البرلمان السوداني يتجه لإسقاط عضوية قوش وتراجي وآخرين

يستعد البرلمان السوداني لمناقشة إسقاط عضوية عدد من أعضائه للغياب من حضور دورة انعقاد كاملة امتدت لثلاثة أشهر، دون إذن، والتعيين في منصب تنفيذي يتعارض مع العمل البرلماني أبرزهم مدير جهاز الأمن والمخابرات الفريق أول صلاح عبدالله “قوش”، والناشطة السياسية تراجي مصطفى.

وقال الناطق الرسمي باسم رئيس البرلمان عبدالماجد هارون في تصريحات صحافية اليوم (الخميس)، إن المستشار القانوني للبرلمان سيقدم الأيام القادمة تقريراً للجنة قيادة المجلس الوطني التي تضم الرئيس ونوابه ورؤساء اللجان الدائمة حول حالات إسقاط العضوية.

ويأتي ااسقاط العضوية لأسباب مختلفة كالغياب عن الجلسات لدورة كاملة دون إذن أو للوفاة أو التعيين في منصب تنفيذي يتعارض مع عضوية البرلمان وفقاً للدستور ولائحة تنظيم أعمال البرلمان.

وأشارت هارون إلى أن لجنة قيادة المجلس تحيل تقرير للجنة التشريع والعدل للنظر في إسقاط العضوية وعرضها على البرلمان.

وأوضح هارون ان لجنة قيادة البرلمان لم تناقش في اجتماعها اليوم إسقاط عضوية “قوش” بصورة منفردة لكنه أشار للتقرير الذي يقدمه المستشار القانوني حول حالات إسقاط العضوية.

 

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى