السودانتغطيات

الكشف عن حقيقة إنفجارات أثارت رعب المواطنين بالشمالية

كشفت لجنة أمن الولاية الشمالية عن حقيقة الإنفجارات التي سمعت فى مناطق متفرقة بالولاية الشمالية، بشرق منطقة العفاض وتنقسى الجزيرة بمحلية الدبة وشرق وحدة دنقلا العجوز بمحلية القولد.

وأكدت اللجنة أن الأصوات التي سمعت في محليات شرق القولد ومروي والدبة ناتجة عن مناورات روتينية قامت بها القوات المسلحة، لرفع المقدرات القتالية في تلك المناطق.

وأفاد عدد من المواطنين بالضفة الشرقية للنيل عن رصد طائرة مروحية تحلق بإرتفاع منخفض جهة الشرق بالاضافة لصوت طائرة على ارتفاع عالى .

وذكر عدد من المواطنين ان الاصوات القوية تسببت فى موجه من الرعب بين سكان هذه المناطق إنتشرت على إثرها شائعات بشكل واسع، و ساعد على إنتشارها عدم وجود إفادة واضحة من الجهات المختصة تحدد وتكشف ماهية و مصدر هذه الاصوات.

وقطعت لجنة أمن الولاية بعدم صحة ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين، بوجود انفجارات مخيفة، مؤكدة أن المعلومات المتداولة في هذا الخصوص مجرد شائعات.

وقال مدير شرطة الولاية، محمد إبراهيم عوض الله، إنابة عن لجنة أمن الولاية في بيان، إن الأمر في حقيقته أن القوات المسلحة السودانية قامت بمناورات عسكرية في إطار تدريباتها الروتينية لرفع المقدرات القتالية في المناطق الواقعة شرق القولد والدبة ومروي.

وأوضح أن الأصوات المدوية كانت نتاجاً لرجع الصدى جراء سرعة الطائرات التدريبية بين جبال المنطقة. وطمأن مدير الشرطة في بيانه، مواطني الولاية الشمالية بهدوء الأحوال الأمنية.

وطالب مدير الشرطة بعدم الالتفات للشائعات التي يروجها ضعاف النفوس ومثيرو الفتن وسط المجتمعات.

سودان برس + الانتباهة اونلاين

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق