السودانتغطيات

الغموض يكتنف مصير إطلاق سراح الطالب السوداني “وليد” واسرته تصدر بيانا

علمت مصادر مطلعة بأن الطالب السوداني وليد عبد الرحمن الذي كان معتقلا لدى السلطات المصرية مازال موجودا بمصر في مقر السفارة السودانية.

وتفاجات اسرة الطالب وليد عبدالرحيم المعتقل بمصر بعدم وصوله مطار الخرطوم فجر اليوم بعد ان اكدت السلطات السودانية والسفير المصري بالخرطوم ذلك.

وقالت المصادر إن سبب تأخر وليد عن العودة للخرطوم هو ترتيبات خاصة متعلقة بالإقامة وغيرها من الأسباب الخاصة .

وأضافت المصادر أن السلطات أبعدت وليد عن مصر نهائيا وسيعود لبلاده حال الفراغ من إجراءاته مباشرة.

وفيما يلي يورد (سودان برس)بيان توضيحي من اسرة الطالب:

بيان توضيحي من اسرة الطالب وليد:

الى جماهير شعبنا السوداني الثائر.
لقد تابعتم تطورات قضية ابننا الطالب #وليد المحتجز لدى السلطات المصرية منذ يوم 23 سبتمبر، وحتى مساء أمس 2 اكتوبر، حينما ابلغتنا السفارة السودانية بشكل رسمي باطلاق سراحه، وتلى ذلك ان قامت السفارة السودانية بالقاهرة باصدار بيان من الملحقية الإعلامية يفيد: بان جهود وزارة الخارجية والسفارة السودانية واتصالاتهما المستمرة مع السلطات المصرية قد كللت بالنجاح بإطلاق سراح ابننا وليد عبدالرحمن وانه بمعية اسرة سفارة السودان بالقاهرة، وانه سوف يصل الى أرض الوطن في الساعات الأولى من فجر هذا اليوم الخميس 3 اكتوبر برفقة نفر كريم من أعضاء السفارة.

عليه فاننا كأسرة ومعنا جموع من الشعب السوداني توجهنا مباشرة الى مطار الخرطوم لإستقباله، ولكن يا لخيبة الأمل لم يصل وليد في كل الرحلات حتى هذه اللحظة، ولم تجد اتصالاتنا مع الجهات الرسمية حتى الان الرد لإستجلاء هذا اللبس الخطير.

نحن نطالب وزارة الخارجية والسفارة السودانية بالقاهرة باطلاعنا على الحقيقة وعن مكان تواجد إبننا، وتمكننا من التحدث إليه مباشرة حيث اننا لم نتمكن من التحدث اليه طيلة فترة هذه الأزمة وحتى الآن.

أسرة وليد حسن

سودان برس + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى