اقتصاد

الشفافية السودانية تنتقد زيادة أسعار باقات الإنترنت من قبل شركات الإتصالات

الخرطوم: سودان برس
أنتقدت منظمة الشفافية السودانية ماتناولته أجهزة الإعلام عن زيادة شركات إتصالات لتعرفة خدمة الإنترنت رغم تدني الخدمة وقصور التغطية وغلو الأسعار.

وقالت المنظمة في تصريح صحفي، أن هذه الزيادات في خدمة الإنترنت تطال حوالي أكثر من ٣٣ مليون مشترك في شبكات الهاتف المحمول والثابت بنسبة حوالي ٧٥% من سكان السودان.

ووفقا للأخبار المتداولة ارتفعت قيمة 5 قيقا إلى 279 جنيها بنسبة تقارب ال خمسة أضعاف 500% من القيمة المحددة للخدمة من دخل الفرد، وأن الخدمة في الهاتف الثابت قد زادت بنسبة 30% ، وفي الهاتف السيار بنسبة 150%.

أضافت المنظمة أن تلك الشركات تكون بذلك احد مكونات فوضى الأسعار السائدة الآن في البلاد، وشريكا في زيادة معاناة المواطن المغلوب على أمره، على مرأى ومسمع من هذه الحكومة الغافلة عن تلك المعاناة.

أكدت منظمة الشفافية أن التمتع بالتقدم العلمي حق من حقوق الإنسان الأساسية في العهدين الدوليين، حدد معايير دولية بنسبة 2% من دخل الفرد، كقيمة لخدمة الإنترنت.

وقالت إن مثل هذه الزيادات المؤثرة، ولو لمرة واحدة في العام، يجب أن تستصحب معها المواطن ممثلا في منظمات مجتمعه المدني ذات الصلة، بجانب الحكومة وشركات الإتصالات بلا إستثناء ، وتحت رعاية الجهة الرقابية.

الوسوم